يعتقد محبو النجمة الأميركية ​بريتني سبيرز​ أنها أجبرت على دخول المصحة العقلية رغمًا عن إرادتها، وأطلقوا وسم "حرروا بريتني" FreeBritney، ويبدو أن المغنية الأميركية ​مايلي سايرس​ تضم صوتها إلى صوتهم وتشعر بالقلق على زميلتها.

فاجأت مايلي سايرس الحضور بإعتلائها خشبة المسرح في مهرجان بيل ستريت الموسيقى في ممفيس بولاية تينيسي يوم السبت الماضي، وأثناء أدائها أغنية Party In The U.S.A، صرخت عاليًا "حرّروا بريتني".

كما غيَّرت سايرس كلمات الأغنية من "أغنية جي زي مُشغلة على الراديو" إلى "أغنية بريتني سبيرز على الراديو".

الجدير بالذكر أن حالة بريتني سبيرز تدهورت لعدة أسباب من بينهما صراع والدها مع المرض، وتوقف إستجابتها للأدوية التي تأخذها لعلاج مرضها العقلي.