حققت حضوراً مدهشاً في زمن قياسي، فأدت الأدوار المتنوعة حتى ضمن البيئة الواحدة، مثلما هي أدوارها عبر البيئة الشامية، إضافة إلى أدوارها اللافتة في البيئات الأخرى من الساحلية إلى البدوية والحلبية والاجتماعية المعاصرة.

ممثلة هادئة بطبعها، وخجولة وتحب الخصوصية كثيراً، وفي الوقت نفسه مثقفة وتثبت حضورها أينما حلت في كل المجالات والأمكنة والأزمنة.. مسالمة جداً ولا تعنيها المشكلات التي تحدث في الوسط الفني وتترفع عنها.

رواد عليو​   من مواليد دمشق، من أم دمشقية وأب من اللاذقية، وأثناء دراستها للحقوق اتجهت للتمثيل وكانت بدايتها عام 2000، قبل أن تدرس الاقتصاد ليعود الفن ويأخذها بمزيد من الأعمال.

بداياتها

بدايات روزاد عليو كانت في الطلائع والشبيبة، وبعد انتهاء المرحلة الثانوية قررت الدراسة في المعهد المسرحي، ولكن وجدت أن الانتساب للنقابة يختصر الوقت لإتمام دراستها الجامعية، فالتحقت بكلية الحقوق ولكن في السنة الثانية توقفت عن الدراسة واتجهت للتمثيل، وبعد ستة أشهر من انتسابها للنقابة طلبت للمشاركة في مسلسل "أمواج" من إخراج عصام موسى عام 2003، ومن هذا العمل تتالت مشاركاتها في الأعمال الدرامية.

شاركت  رواد عليو   بأكثر من خمسين مسلسلاً، نذكر أبرزها "عصر الجنون" و"أبو زيد الهلالي" عام 2004، و"أشواك ناعمة" و"نزار قباني" و"الظاهر بيبرس" عام 2005، و"غزلان في غائبة الذئاب" و"مشاريع صغيرة" عام 2006 و"مواسم الخطر" و"شركاء يتقاسمون الخراب" و"​ضيعة ضايعة​" و"باب المقام" عام 2008، و"بيت جدي" و"​باب الحارة​"، و"شتاء ساخن" و"الشام العدية" و"زمن العار" و"طريق النحل" عام 2009 و""الخبز الحرام" عام 2010 و"​الواق واق​" عام 2018 و"  ما فيي​   " عام 2019.

أشواك ناعمة

حققت   رواد عليو    حضوراً لافتاً من بداية ظهورها على الشاشة، لكن اسمها لمع أكثر في مسلسل "أشواك ناعمة"، وعليه قالت لموقع "الفن": "أشواك ناعمة" هو عمل كامل من كافة النواحي، وبالطبع أعطاني هذه الانطلاقة مع المخرجة رشا شربتجي التي لها فضل كبير عليّ، وشرف كبير لي العمل معها ليس فقط بهذا العمل وإنما أيضاً في "زمن العار" و"غزلان في غابة الذئاب"، هذه المسلسلات التي كانت من أهم الأعمال على الساحة الفنية محلياً وعربياً حينها، والأدوار التي لعبتها لاقت نجاحاً كبيراً".

ضيعة ضايعة

أكدت رواد عليو أن مسلسل "ضيعة ضايعة" حالة استثنائية، حقق لها بصمة وثبّتها في أذهان الناس، وقالت:" كُثُر ينادونني"عفوفة"، وهذا يعني أن العمل ترك بصمة كبيرة لدى الجمهور".

وقالت إن لقب "عفوفة" أصبح ملتصقاً بي وما زال يلاحقني ويعيش معي حتى اللحظة وبكل الأماكن على الرغم من مرور سنوات على إنتاج العمل، لكنني لن أستثمر نجاح شخصيتي "سلنغو" و"عفوفة" بعمل كامل منفرد لأني أرى في هذا التصرف استغلالاً تجارياً للشخصيتين، وهذا الأمر سيئ بحق الشركة المنتجة والفنانين المشاركين بالعمل، والنجاح ينسب للعمل ككل وليس لـ "سلنغو" و"عفوفة" فقط.

عمليات التجميل

في أحد لقاءاتها مع موقع "الفن"، علقت   رواد عليو   على اتهامها بإجراء عمليات تجميل، فقالت: " من يراني شخصياً لا يلاحظ تغييراً كبيراً في شكلي، لكن الشاشة والصورة تظهران التغييرات، لن أقول إنني لم أخضع لأية عملية تجميل، لا بل خضعتُ للتجميل وأنا أحب التجميل ولو لم أكن ممثلة لعملتُ أكثر من ذلك، كما أن الجمهور تعرف عليّ منذ بداية عام 2000 وبعدها غبت عن الفن وحصل تغيير كبير على نوع الماكياج ، وطريقته وألوان الشعر ومعدات التصوير، إضافة إلى اكتسابي لـ 10 كيلوغرامات من الوزن الزائد بعد الولادة. كل هذه الأمور قادرة على إظهار فرق كبير بالشكل واختلاف شاسع عن قبل، ومع ذلك إذا أرادت الصحافة استغلال هذه الأمور لجذب الجمهور فليس لدي أي مانع ونحن موجودون بجميع الحالات".

معلومات قد لا تعرفونها عن   رواد عليو

شاركت رواد عليو في الجزئين الثالث والرابع من "باب الحارة"، ولم تنسحب بعدها، وإنما حدثت تغييرات على خطوط عديدة، وتم إلغاء خط عائلة "أبو حاتم" الذي أدت فيه دور الابنة "حميدة".

لديها ابنتان هما "لور"، و"ورد".

توقفت رواد عليو موسماً كاملاً عن العمل، بعد مسلسل "غزلان في غابة الذئاب"، لأنها تبحث عن كل دور يساعدها في أن تكون موجودة في الساحة الفنية.

غابت أيضاً عن الأضواء لعامين متتاليين بهدف التفرغ لطفلتها الأولى "لور"، وإقامتهما في اللاذقية بعيداً عن دمشق، قبل أن تعود عبر الجزء الثاني من مسلسل "دنيا".