يطل الممثل ​وسام صليبا​ على محبيه بمسلسل "​آخر الليل​" من كتابة ديمتري ملكي، ومعالجة درامية لعبير صيّاح، ومن إخراج أسامة الحمد.
هذا العمل يطرح حكاية عائلتين لبنانيتين متناقضتين، واحدة فقيرة وأخرى غنية، تنشأ العلاقات المفاجئة بين أفرادها، وتتوالى أحداثها، ولبطل العمل وسام صليبا حكاية أخرى.
ماذا كشف لنا في هذا اللقاء الحصري لموقع "الفن"؟

برأيك مسلسل "آخر الليل" هو عودة لك إلى الشاشة بعد مسلسل "مثل القمر"؟
يمكننا قول إنها عودة قوية، فسبق وظهرت بالعديد من الأعمال التي كان لها نكهة مميزة من أجل الاستمرار ولكن هذا العمل يعتبر عودة قوية لي.

"وسام" الشخصية التي تؤديها أنت تزوج من " فيفيان " التي تلعبها الممثلة غنوة حمود رغم أنه واقع بحب "لورا" الممثلة تينا يموت، أخبرنا عن مصير زواجك من فيفيان..
علاقتي بفيفيان ستأخذ اتجاهاً جدّياً جداً، وسنشاهد قصصاً ليست متعلقة فقط بالزواج وإنما أمور تنتج عن الغيرة.
قصة غنوة تتوّج بالحزن، ولا يعلم الشخص مع من سيقف، كما في الحياة "لا يوجد شر مطلق ولا يوجد حق مطلق".

هل علاقتك بلورا ستؤثّر بشكل سلبي على علاقتك بوالدك "فريد" الممثل جورج شلهوب، خصوصاً وأنه على علاقة بـ "كارلا" الممثلة ريتا حرب التي تخطط مع "فيفيان"؟
هذه العلاقة ستتأثر كثيراً، ولكن هناك أمور في العائلة قد لا تنكسر.

هل يجرّدك والدك من الأملاك والأموال في المسلسل؟

لا أريد أن أكشف عن الكثير من الأحداث.

هل تفكّر يوماً ما أن تتزوّج بالفعل من دون حب فقط لأنك تريد عائلة كما يحصل في المسلسل؟
لا أعتقد ذلك، لأنني من الأشخاص الذي يرون الحب من دون زواج، ولا أمانع من أن أنجب الأولاد من دون زواج لو كان يسمح لنا القانون.

كيف علاقتك بالممثل جورج شلهوب خلال التصوير وهل شعرت بمسؤولية مضاعفة؟
المسوؤلية شعرت بها في مسلسل "أحمد وكريستينا" لأنه كان موجوداً إلى جانب الممثلة إلسي فرنيني، ومن 4 سنوات حتى اللحظة كأنني شعرت بأنه والدي خلال التصوير، كما هناك العديد من الأمور المشتركة بيننا.

على الرغم من أنك تمتلك أعمالاً غنائية ولكن الجمهور يرى وسام صليبا كممثل وليس كفنان.
هذا الأمر جميل لأن التمثيل أولوية بالنسبة لي.

ألا يدل هذا الأمر على فشلك بالغناء؟
كلا، لأنني في الغناء لم أجد هويتي بعد، ولم أنطلق بعد ضمن فريق كامل.

ألا تفكّر بالمشاركة في برنامج غنائي بالخارج كما فعل العديد؟
طبعاً أفكر بذلك، ولكن حالياً وقتي يمتلكه التمثيل.

ما رأيك كمستمع بأغنية "مطلقة" للفنانة ​كارول سماحة​؟
برأيي هي امرأة شجاعة، فأنا أستمع لأعمالها منذ الصغر، وحان الوقت لنتكلّم عن هذه القضايا للحصول على حقوق المرأة، ومن المفترض أنه حان الوقت لنتطرق إلى قضايا إجتماعية بالأعمال الغنائية.

ما هي القضية التي تود طرحها بأعمالك الغنائية المقبلة؟

هناك العديد من القضايا من بينها الطبقية والعنصرية.

سبق وزميلتك الفنانة ​دانا حلبي​ أدت أغنية "أنا حنان"، ما رأيك بهذه الخطوة؟

ليس لدي تعليق على الأغنية، فبالنهاية إذا كانت تحيي حفلات وتجني أموالا بفضل ذلك فجيد لها، لأننا بالنهاية نقدّم فناً لكي نحصل على المال من جانب آخر.

هل تعتقد أن ما قامت به "فن"؟
كلا لا أعتبره مثل الفن الذي أراه وأقوم به، ولكن كل شخص حر بأعماله، ولكن لا يمكنني قول أنني قد أغني بهذه الطريقة.

أين سنراك في شهر رمضان؟
في مسلسل "آخر الليل" أيضا.