تحدثت تقارير إعلامية عالمية انتشرت على بعض المواقع منها "National Enquirer" و"Radar Online" أن الممثلة ​أنجلينا جولي​ تنوي ترك ثروتها بالكامل والتي تبلغ 116 مليون دولار، لابنها الأكبر ​مادوكس​، بينما تستبعد أطفالها الخمسة الآخرين من الميراث في حال وفاتها.

بدورها نفت صحف أميركية تلك التقارير واشارت الى ان تلك المعلومات المتداولة غير صحيحة.

"Gossip Cop" تواصلت مع مصدر مقرب من أنجلينا جولي، للتعليق على تلك الشائعات حيث اكد المصدر أن المعلومات المنشورة حول تفضيل جولي ابنها مادوكس على إخوته واقتصار نقل ثروتها له في حال وفاتها، ما هي إلا تقارير غير صحيحة.

وعن حياتها العاطفية اكد المصدر أن جولي لا تواعد أي شخص في هذا الوقت.

يذكر ان الطفل مادوكس هو سبب الخلاف بين أنجلينا جولي و​براد بيت​ والذي على أثره قررا الانفصال والطلاق.