نجوى زهران​ إسم رائد في عالم الموضة والأزياء هي من أصول مصرية عاشت في لندن وتخصصت في مجال برمجة الكومبيوتر، ولكنها حوّلت مسارها المهني باتجاه الموضة وتصميم الأزياء. تتمتع أزياؤها بالجرأة والأنوثة وهي تتقبل النقد وتتعلم منه، وتشدد أن لها خطها الخاص في الأزياء وتحب أن تظهر المرأة بصورة جميلة وهي ترتدي من تصاميمها. في أسبوع الموضة في بيروت إلتقينا بزهران وعدنا لكم بهذا الحوار.

كيف تصفين مجموعتك التي قدمتها في أسبوع الموضة في لبنان؟

مجموعتي هي عبارة عن ألوان مختلفة وأشكال متعددة وتنوّع الأقمشة التي تناسب جميع الأعمار ومنها الجريء الصيفي الذي يناسب الساحل والبحر والأعراس بفساتين مطرزة.

أخبرينا عن كواليس تحضير هذا العرض من مصر إلى بيروت.

كان لي الشرف أن أحضر إلى بيروت بلد الموضة والفن والجمال، وشرف لي حضور فطمة زوجة السفير المصري وكل من شارك في هذا العرض، أتمنى أن تعجبهم المجموعة. لقد حضّرت كثيراً وتعبت في تصميمها وأشكر فريق عملي في مصر لأن كل قطعة من هذه المجموعة لها قصتها ومعناها وبذلنا فيها مجهوداً فعلاً.

​​​​​​​ما هو أفضل وقت تبتكرين فيه التصاميم؟

في جميع الأوقات، حتى وأنا نائمة أتخيّل تصميماً معيّناً فأستيقظ وأرسمه لأنني فعلاً أحب الموضة.

لقد انتقلت من برمجة الكمبيوتر إلى تصميم الأزياء أخبرينا عن هذا التحوّل؟

عشقت الموضة منذ طفولتي وأنا عمري 8 سنوات مثل عمر ابنتي الآن، وكنت أتابع خطوط الموضة وأحوال مشاهدة عروض الأزياء في لندن لأنني أعيش هناك، فبعد تخصصي في برمجة الكمبيوتر عدت لأتخصص في مجال الموضة لست سنوات.

كيف تصفين تطوّر الموضة من السابق حتى الآن؟​​​​​​​

الموضة تتطوّر بشكل سريع فكل يوم نشهد تجديداً فيها، وعلى الصعيد الشخصي أحب التغيير والتنويع بين القصات والألوان والأقمشة.

ما هي الألوان والقصّات الرائجة هذا العام؟

القصات تختلف بحسب العارضة أو السيدة التي سترتدي الفستان وكذلك بحسب المناسبة، أما الألوان فالذهب والفضة ونقشة النمر والأبيض والأسود دائماً رائج وكذلك الألوان الصيفية البرتقال والبنفسجي والأحمر.

​​​​​​​

هل هناك من شخص يلهمك في عالم الموضة؟

هناك العديد من الأشخاص الذين أحبهم ويلهموني وأستفيد من خبراتهم لكن لدي ذوقي وخطي الخاص في الموضة.

هل تتقبلين النقد؟​​​​​​​

نعم بالطبع وأتعلم منه وأتعلم من الأخطاء لكنني أتمتع بخطي الخاص في الموضة ومن الممكن أن يكون فيه القليل من الجرأة ولكنّه جريء أنثوي وليست جرأة في منحى آخر .

كيف تتعاملين مع أصحاب الذوق الصعب؟

أحاول إقناع السيدة بالتصميم الذي يليق بها ولو رفضت فسأرفض أن أصمم لها لأنني أحب أن أرى كل الناس جميلة ترتدي نجوى زهران.