حصد الفيلم السينمائي الطويل "أمينة" للمخرج ​أيمن زيدان​، جائزة السلام في ختام فعاليات ​مهرجان الفجر السينمائي​ في العاصمة الإيرانية طهران ضمن مسابقة أفلام الشرق.

وعن الجائزة قال زيدان في تصريح لموقع "الفن" إن فيلم "أمينة" هو الفيلم العربي الوحيد الذي شارك في مسابقة أفلام الشرق في مهرجان الفجر السينمائي الدولي ونال جائزة السلام وهي واحدة من جائزتين فقط لهذه المسابقة، وكانت سعادتي بالغة أن تحضر السينما السورية على منصة حفل الختام في مهرجان دولي على هذا المستوى، وأن نؤكد أننا صنعنا فيلماً عن تداعيات الحرب السورية، لكننا أكدنا من خلاله أننا نحلم بعالم يسوده السلام.

الفيلم الذي كتبه المخرج أيمن زيدان بمشاركة سماح القتال هو من بطولة نادين خوري ولينا حوارنة وقاسم ملحو وجود سعيد وحازم زيدان ولمى بدور وآخرين.

ويجسد الفيلم صمود المرأة السورية التي أصبحت أيقونة للصبر في ظل الحرب، فالأم "أمينة" تواجه مصاعب الحياة تحت سقف وطن جريح تسعى جاهدة للاعتناء بابنها المريض والحفاظ على ابنتها التي تدخل دوامة حياة قاسية لتصبح محط أنظار أحد المنافذين، هكذا استطاع الممثل  أيمن زيدان رسم المرأة السورية بشخصية أمينة، بل استطاع بهذه الشخصية تجسيد الأم السورية التي عانت في سنوات الحرب ما عانته، لكن رغم كل شيء بقي الصمود في وجه المحن هو الأساس.