يزور الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ وزوجته ميلانيا ترامب بريطانيا لثلاثة أيام، حيث سيلتقيان بأفراد العائلة المالكة البريطانية، وسيُحِلان ضيفين لدى الملكة إليزابيث الثانية.

ويتوقع أن لا تتمكن دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ من مقابلة الرئيس نظرًا لحصولها على إجازة الأمومة التي تعتبر عُذرًا يمنعها من ذلك، وهذا لا يعتبر بادرة سيئة من جهتها قبل ولادة طفلها الملكي الأول، وفق ما أشارت إليه الخبيرة الملكية دنكان لاركومب لموقع "ذا صن" البريطاني.

وقال الخبير الملكي أيضًا إن الأمير هاري لن يجبر على حضور مأدبة العشاء الرسمية، لكن سيكون الوضع غريبًا إذا لم يحضر.

والجدير بالذكر أن ميغان ماركل هي من الذين وقفوا ضد حملات ترامب الانتخابية ودعمت هيلاري كلينتون لهذا المنصب، وقالت: " أصوت لصالح هيلاري كلينتون، ليس لأنها امرأة، لكن ترامب جعل من السهل لدينا أن ندرك مدى عدم رغبتنا في هذا النوع من العالم الذي يرسمه".