بعد غياب 17 عاماً، وتحديداً منذ مشاركتها في مسلسل "​صقر قريش​" عام 2002، عادت الممثلة السورية ​هيما إسماعيل​ إلى عالم الأضواء.

وكشفت لموقع "الفن" أنها كانت تنوي العودة منذ ما يقارب الأربع سنوات، لكن أحداً لم يستجب معها باستثناء المخرج ​الليث حجو​ الذي تبنى عودتها، فكسبت ثقته وأعطاها أحد الأدوار في مسلسل "​مسافة أمان​".

وأكدت إسماعيل أنها تؤدي في هذا العمل شخصية "ندى"، وهي فتاة تعود إلى دمشق قادمةً من كندا بعدما علمت بخير مقتل شقيقها بهدف اصطحاب ابنه معها، لكنها تكتشف أن زوجته ليس لها ذنب بما حصل، فتتعاطف معها وتقويها، قبل أن تعود مجدداً إلى كندا.

وأشارت لموقعنا إلى أن الدور صغير ويحتوي على 12 مشهداً فقط، لكنه يحمل في طياته الكثير من الأهمية بسبب الوقوف أمام كاميرا مخرج محترف.

وشددت إسماعيل على أن قرار عودتها لا رجعة عنه، خصوصاً بعدما كبر أولادها وأصبح بمقدورهم الاعتماد على أنفسهم، في حال غيابها لأوقات طويلة في التصوير.

يُذكر أن إسماعيل شاركت في العديد من الأعمال المهمة، لعل أبرزها "الزير سالم" و"بقعة ضوء" و"صلاح الدين الأيوبي" و"الفصول الأربعة".