في الثامن من آذار/مارس عام 1932 ولدت ​سميحة أيوب​ عثمان "  سميحة أيوب   "، في حي شبرا وهو الحي الذي جعلها تحب السينما، حيث تعلقت بشاشات السينما وقتها.

 

 

خطوات فنية مبكرة

تأثرت  سميحة أيوب   كثيراً بوالدتها والتي كانت عموداً أساسياً في تربيتها وتكوين شخصيتها وتكوينها أيضاً، وقد أحبت التمثيل منذ صغرها وكانت تسعى منذ سن المراهقة أن تعمل في هذا المجال حتى ظهرت في أول فيلم عام 1947 ، وكان فيلم "المتشردة" الذي قدمته في عمر الخامسة عشر. وبعد أن انهت دراستها الثانوية انتسبت لمعهد التمثيل الذي اسسه المسرحي الراحل زكي طليمات والذي تتلمذت على يديه وهو ما جعل ميولها للمسرح تتفوق على السينما والدراما.

 

 

بطولات مسرحية ومشاركات سينمائية ودرامية مميزة

خلال مشوارها الفني الممتد شاركت  سميحة أيوب   بأكثر من 170 مسرحية بجانب السينما والدراما، حيث أنها ممثلة مسرحية من الطراز الأول ولقبت بسيدة المسرح العربي ومن أهم المسرحيات التي قدمتها "رابعة العدوية" و"دماء على أستار الكعبة" و"أغا ممنون" و"دائرة الطباشير القوقازية" و"سكة السلامة" و"خمسة في مصيدة".

وعلى الرغم من تقديمها للبطولة المسرحية لكنها لم تحصل عليها سينمائياً، لكنها شاركت في العديد من الأفلام السينمائية أشهرها "أرض النفاق" و"فجر الإسلام" و"بين الأطلال" و"لا تطفئ الشمس" و"رجل وامرأتان" و"أدهم الشرقاوي" و"يوم الحساب" و"جسر الخالدين" و"مجرم في اجازة" و"الغائبة" و"موعد مع السعادة" و"قلبي على ولدي"، وواصلت   سميحة أيوب   أعمالها حتى بعد تقدمها في العمر، فقدمت "تيتة رهيبة" مع محمد هنيدي وللمخرج سامح عبد العزيز .

وفي الدراما لها مشاركات مثل "الوريث" و "أوان الورد" و"أميرة في عابدين" و"الضوء الشارد" و"مزاج الخير" و"المصراوية" و"ساعة ولد الهدى" و"سعد اليتيم"  و"المرافعة" و"الخيول تنام واقفة" و"أولاد الشوارع" و"السيرة الهلالية".

 

 

مناصب وتكريمات

شغلت  سميحة أيوب    العديد من المناصب المهمة، فعينت مدير عام المسرح الحديث ومدير عام المسرح القومي. ونالت أيضاً العديد من التكريمات من رؤساء مثل وسام الجمهورية من الرئيس الراحل ​جمال عبد الناصر​ والرئيس الراحل محمد أنور السادات و وسام الإستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس حافظ الأسد ووسام بدرجة فارس من الرئيس الفرنسي جيسكار ديستان ، كما تم تقليدها بوسام العلوم والفنون من رئيس الجمهورية المؤقت حينها عدلي منصور وذلك في عيد الفن.

 

4 زيجات واخفت زيجتها الأخيرة 18 عاماً وإتهمته بالنصب

تزوجت سميحة أيوب أربع مرات ففي مرحلة المراهقة تعرفت على الممثل ​محسن سرحان​، أثناء تصويرها فيلم "المتشردة"، والذي لعبت خلاله شخصية شقيقته وكانت قد حصلت وقتها على أجر 30 جنيهاً وبعد التصوير طلب منها الزواج ، ولم تدم زيجتها مع محسن سرحان طويلاً، حيث حدث الانفصال لغيرته الشديدة عليها. وتعرفت بعدها على الممثل ​محمود مرسي​ والذي ظل يحبها في صمت لأكثر من عام ونصف العام، حتى طلب منها الزواج فوافقت على الفور وأنجبت ابنها علاء الذي يعمل طبيباً، وقد اعترفت سميحة في أحد لقاءاتها بأن الطلاق قد تم بعد سنوات ولم يخبرها بالإنفصال بل علمت من خلال والدتها.

أما حب عمرها فكان للمخرج المسرحي ​سعد الدين وهبة​، والذي عاشت معه قصة حب كبيرة وكانت في البداية تخشى الزواج كي لا تفشل مرة أخرى، حتى تم الزواج بالفعل وعاشا سوياً حتى توفي.

أما المفاجأة فكانت حينما كشف المخرج  أحمد النحاس​   أنه متزوج من  سميحة أيوب  من سنوات، زواجاً في البداية كان عرفياً قبل أن يتم تحرير عقد زواج رسمي، وذلك بعد إتهامها له بالاستيلاء على 120 ألف دولار من أموالها والنصب عليها، حيث تم الحكم عليه بعشر سنوات سجن، ليفجر مفاجأة اثناء ذلك بوجود زواج سري بينهما لأكثر من 18 عاماً، وأنها فضلت أن يكون الزواج سرياً كي تحصل على معاش زوجها سعد الدين وهبة.

 

أسرتها رفضت زواجها ب​شكري سرحان

أثناء دراستها في معهد الفنون المسرحية تعلق بها الفنان شكري سرحان وطلبت منه أيوب التوجه لأسرتها، إلا أن والدها رفض الأمر بشدة واعتبر أن المسألة مراهقة وعلى الرغم من تمسك سرحان بها وقتها لكن لم تكن سميحة أيوب تشعر بأن الأمر قصة حب.

 

فنانة حاولت الوقيعة بينها وبين زوجها

في أحد لقاءاتها كشفت سميحة أيوب أن إحدى الفنانات قامت بإرسال رسائل لزوجها، من أجل الوقيعة بينهما وقالت إنها على علاقة غرامية مع أحد الأشخاص، ولكن كان زوجها شديد الاحترام والتفهم وأدرك تلك الخديعة بسهولة.

صدمتها بوفاة ابنها في أميركا

اصيبت سميحة أيوب بصدمة بعد وفاة ابنها الأكبر محمود محسن سرحان والذي توفي بعدما أصيب بأزمة قلبية حيث يعيش في الولايات المتحدة الأميركية، واعترفت سميحة أيوب بأن الله عوضها بحفيدها منه، إلا أن وفاة ابنها يظل الشرخ الأكبر في حياتها.

 

حياة بسيطة وهذا ما قالته عن ​شيرين عبد الوهاب

تميل  سميحة أيوب  في حياتها الخاصة للبساطة، فهي لا تذهب للـ "كوافير" إلا اذا كان لديها إرتباط محدد، خصوصاً أنها تميل للجلوس في المنزل والاستماع للأغاني، فتستمع ل​أم كلثوم​ كما قالت في لقاء لها إنها تستمع لمحمد الحلو و​تامر حسني​، ولكنها سحبت إعجابها لشيرين عبد الوهاب لما قالته عن ​عمرو دياب​، خصوصاً أنه قامة فنية كبيرة.