عمدت المذيعة المصرية ​سالي عبد السلام​ إلى التعبير عن إنزعاجها وغضبها من موقف فردي حصل معها في مطار بيروت الدولي، مشيرةً إلى إساءة أحد الضباط التعامل معها ومع والدتها.

وأوصلها غضبها هذا إلى الخروج عن طورها والإساءة لبلد بأكمله، فعلى الرغم من عدم معرفتنا بحيثيات الحادث الذي حصل معها بالضبط، حيث أن ما تمّ تداوله هو من وجهة نظرها فقط، وإنطلاقاً من أنه قد يكون حصل هناك سوء تفاهم معيّن، إلا أن ذلك لا يسمح لها بالإساءة للبنانيين عامةً وتهديدها بأنها لن تزور لبنان مجدداً.

واللافت أيضاً قولها إن "المصري نعمة في أي بلد" ونحن طبعاً لا نختلف معها على هذا الأمر، فكل الناس خير وبركة، ولكن هذا أيضاً لا يسمح لك أن "تمنّني" اللبنانيين على وجودك في بلدهم وتهينيهم، ويجب أن تعرفي جيداً أن لبنان  بلد الحضارة ومضياف لكل من يزوره ولكل السواح شرف زيارته.