ألقت القوى الأمنية القبض على مرافق فنان، وذلك خلال مداهمة قامت بها في منطقة شعبية، وتبين ان الرجل مطلوب بجرم ترويج ال​مخدرات​ الى جانب الادمان عليها، وسبق له أن سجن لأكثر من مرة بنفس التهمة، ومن الواضح ان جميع التدخلات التي حاولت حث النجم على انقاذ مرافقه الشخصي، باءت بالفشل لقناعته بأن القانون يجب أن يأخذ مجراه ويدفع المرافق ثمن الاخطاء التي ارتكبها، والغريب ان الفنان لم يسعَ الى توكيل أي محامٍ لمتابعة موضوع المرافق الذي تم نقله الى السجن بعد استجوابه والحصول منه على اعترافات تدينه.

الفنان تجاهل القضية تماماً، ونفى ان يكون الموقوف احد ابرز حراسه الخاصين، واشار في حديثه مع احد الاصدقاء المقربين منه، إلى ان الموقوف يرافقه فقط في المواكبة بسيارة خلال الحفلات والمهرجانات.