مُنذ رحيل المغنية العالمية ​ويتني هيوستن​ والحديث عنها متواصل بأدق التفاصيل لكن روبين كروفورد المرأة الحبيبة التي عشقتها لمدة عام، تفتح أبوابها مع المغنية في مذكرات ستصدرها هذا الخريف.

وستشارك روبين مذكراتها من خلال قصة مؤثرة بعنوان A Song for You: My Life with Whitney Houston في الخامس من نوفمبر، والتي غالباً ما ستكون معقدة عن حياتها وعلاقتها بويتني، وفقاً للبيان الصادر عن الناشر، حيث وصفت فيه أنها كانت صديقة مخلصة لها، وعلى الرغم من بقائها خارج الأضواء التي كانت مسلطة عليها، إلا أنها قريبة من قلبها ومغامراتها.

وخلال وقتٍ سابق قبل وفاة ويتني، لم يكن هناك شيء يذكر عن علاقتهما، لكن كل ذلك تغير بعد الوفاة، حيث عرض الفيلم الوثائقي Can I Be Me الذي صدر العام الماضي حياة ويتني، وقدّم مثليتها كحقيقة مثبتة وليست مجرد إشاعات، وكشف أيضاً بأنه من الصعب جدًا المُحافظة على علاقتها بروبين، بسبب الضغوط التي تفرض عليها للحفاظ على صورتها العامة.

وأكد زوج ويتني السابق بوبي براون والعديد من أفراد عائلتها على وجود العلاقة بينها وبين روبين خلال الفيلم الوثائقي، حيث صرّح قائلاً: "كانت مُطّلعة على جميع تفاصيل حياة ويتني، من مهنتها، وزواجها، وولادة طفلها الوحيد، كانت متواجدة دوماً".

عملت ويتني مع روبين لمدة 15 عاماً، حيث التقيا لأول مرة كمراهقتين، وبقيتا صديقتين خلال إنطلاق ويتني نحو النجومية، ثم ذهبت كل واحدة منهما في طريقها المنفصل عام 2000، حيث كانت هيوستن تكافح إدمان المخدرات، وخلال تلك الفترة، كانت هناك تقارير تفيد بأن العلاقة كانت موجودة في مرحلة ما، وأن ويتني هُددت بكشف علاقتها، وفضح عشيقتها روبين من قبل شخص طالب بمبلغ مالي ليبقى صامتاً.