أثارت الفنانة ونجمة الموسم الخامس من برنامج "ستار اكاديمي" التونسية ​​إيمان العميري​​ الجدل بشكل كبير في أوائل شهر نيسان المقبل بعد أن أعلنت في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بأنها المهدي المنتظر حيث قامت لهذه الغاية بنشر عدة مقاطع فيديو تتحدث عن أنها المختارة وأن هدفها نشر السلام من أجل التوحيد.

وكان متابعو الفنانة المحبوبة أصابهم الذهول ولم يصدقوا ما قالتهم فانقسم البعض بين من اعتبر أنها تتعاطى المخدرات وآخرون تحدثوا عن إمكانية إصابتها بمرض نفسي حيث كانت قالت في احد مقاطع الفيديو ":"ابوس ايديكم اقسم بالله انا مش عايزة حاجة، اقسم بالله أنا المهدي المنتظر وحديكم الملخص بسرعة"، وعادت إيمان ومسحت المقاطع من حسابها.

عادت إيمان العميري أمس لتطل على محبيها بفيديو مباشر بعد غياب وذلك عبر خاصية الستوري حيث شرحت لهم بأنها كانت تمر بضغوطات نفسية، وهي كانت متواجدة في المستشفى لمدة تقرب من 15 يوماً وأنها خرجت للتو ونفت أن تكون هي المهدي المنتظر وتمنت من أصحاب القلوب السوداء الابتعاد عنها وتركها بسلام وعبرت عن حاجتها للأمان خصوصاً أن والدها متوفٍ كما أشادت بوالدتها التي وقفت إلى جانبها ووعدت جمهورها بأعمال ومشاريع مقبلة، حيث بدا واضحاً عليها أنها خضعت للعلاج، وبدت بماكياج ناعم واستعملت لون طلاء أظافر أخضرا كما ارتدت توب ناعمة كشفت أحد كتفيها.