يتميز ​الفهد​ بسرعته العالية التي تصل إلى 120 كيلومتراً في الساعة، ويمكنه التسارع إلى 100 كيلومتر في الساعة في غضون 3 ثوانٍ ولكن لمسافات قصيرة، وفيما كان أحد المصورين الذين يهتمون بالحياة البرية ويلتقطون الصور للحيوانات التي تعيش هناك، يهم بتصوير مجموعة من الفهود في سيارة مكشوفة، أثار غضب أحد هذه الحيوانات الذي حاول أن يواجهه فدب الرعب في قلب المصور لكنه تصرف بذكاء فحاول إبعاد الفهد عنه باستخدام الكاميرا التي يحملها في يديه إلى أن نجح في ذلك وإلا لكان هاجمه الفهد وقتله ربما.

ويعد الفهد من أقوى ​الحيوانات البرية​، التي يمكنها النيل من الكثير من الحيوانات الأخرى، حيث تمتلك قوة كبيرة، تجعل بقية الحيوانات الأضعف منها عرضة لأن تكون فرائس لها.

ووفق ما ظهر في الفيديو، فإن الفهد ربما أراد أن يجعل المصور واحداً من فرائسه، لكن شجاعة المصور مكنته من مواجهة الفهد، ومنعه من النيل منه.