بات بحار ياباني أول شخص مكفوف يعبر ​المحيط الهادئ​، على متن قارب شراعي، حيث وصل ​ميتسوهيرو إيواموتو​ (52 عاماً) صباح السبت إلى ميناء ​فوكوشيما​، على متن مركبه الشراعي البالغ طوله 12 مترا، بعد نحو شهرين على إبحاره من ​كاليفورنيا​.

وخاض إيواموتو، الذي فقد بصره في سن السادسة عشرة، هذه المغامرة لجمع أموال لإستخدامها في أنشطة خيرية، بما يشمل دعم جهود الأطباء لتفادي الأمراض المسببة لفقدان ​البصر​.

واللافت أن هذه المحاولة الثانية للبحار الياباني، فقبل 6 سنوات، أجرى إيواموتو أولى رحلاته لكنها انتهت بسرعة، بعدما غرق قاربه إثر اصطدامه بحوت.

وقال إيواموتو خلال إحتفال أقامه، لدى وصوله إلى فوكوشيما: "أنا في دياري. شكرا"، منهياً بذلك رحلة امتدت على مسافة تقرب من 14 ألف كيلومتر.