قبل أسابيع قليلة من بداية شهر رمضان الفضيل وبداية المسلسلات التي تتنافس خلاله، بدأ القيّمون على المسلسلات ينشرون البوسترات الدعائية لها وظهرت الممثلات العربيات بأجمل حلة، إلا ممثلة واحدة تخلت عن جمالها وإتكلت على موهبتها واسمها الذي بنته على مر السنوات الماضية، وهي ​مي عز الدين​. فإذا رأيت بوستر مسلسل "​البرنسيسة بيسة​" تكاد لا تعرف أن مي هي من في الصورة بل ترى امرأة عجوز غير مهتمة بنفسها.

وعليه نثني على حب هذه الممثلة المصرية لعملها الذي قد تفعل اي شيء لتخدمه، وتوصل الصورة الصحيحة إلى المشاهد من دون أن تقلق على صورتها وكيف ستظهر للناس.

وهذه ليست المرة الأولى التي لا تأبى مي بجمالها، بل قامت سابقاً بدور سيدة سمينة وقبيحة المظهر في فيلم "حبيبي نائماً".