أقدمت السيدة الهندية، ​بريم شري​، على قتل زوجها، ساتيافير سينغ، بعد مضي عامين على زواجهما، وإنجابهما طفلة عمرها اليوم 5 أشهر، في ولاية أوتار براديش في الهند.

وبررت المتهمة فعلتها الرهيبة بعدم رضاها عن لون بشرة زوجها الداكنة، لتقرر في يوم من الأيام صب الوقود على سينغ وإحراقه وهو على قيد الحياة.

وفي التفاصيل، أن شري قامت بإحراق زوجها بينما كان نائما، في حين لم يمت مباشرة عقب اشتعال النيران بجسده، إنما توفي لاحقا في اليوم نفسه متأثرا بجراحه الخطيرة، أثناء خضوعه للعلاج.

واتهمت الشرطة الهندية الزوجة، بريم شري، بالقتل العمد، في حين أكد شقيق الضحية أنها تزوجت سينغ من دون أن تراه مسبقا، وأنها لم تحبه يوما، بسبب "لون بشرته الداكن جدا".