أعلن الفنان السوري ​شادي أسود​ عبر حسابه الشخصي على احد مواقع التواصل الاجتماعي، مغادرته سوريا ونشر صورة له داخل سيارته مرفقة بعبارة "بخاطركن.. تتهنوا فيها" ولم يعرف حتى ان كان مغادرا لفترة او انه اتخذ قرار الهجرة فانتقد كثيرا واتهمه البعض بالتخوين اذ ربطت بعض الصفحات رحيله بالأزمات الاقتصادية التي تعيشها سوريا وأبرزها أزمة الوقود.

رد شادي أسود على كل الذين انتقدوه، وكتب منشوراً جاء فيه:

"ياجماعه الوطن والوطنيين 

والمزاودة الوطنية والتوطين والتخوين 

نشالله مبسوطين 

مو انا الي بترك البلد بعد ٨سنين 

مو انا الي بتركه كرمال البنزين 

انا اذا بتركه فقط كرمال هالي جايين 

فاشلين وحقودين واغبياء ومايعين 

وحمير ومفكرين حالهن فهمانين 

وصلت ولا اعمللكن غنية اسمها 

عرصات وعاهرات وعاملين حالكن 

وطنيييين

ولو صاححلكن تسافرو 

كنتو اول المسافرين

ومابعتب عاللي برا وعم يحكو ومنفعلين 

عتبي عالي كنا مفكرينو ابن بلد وبيقدر الوطنيين

وتفه على اصلك واصلو طالما غبي ومابتعرف انا مين".