يخوض المرشح ​بيت بوتيغيغ​ Pete Buttigieg، وهو مثلي الجنس، إنتخابات ​الرئاسة الأميركية​ المقبلة للمرة الأولى في تاريخ ​الولايات المتحدة الأميركية​، حيث تلقى التهاني من "زوجه" تشايستن، بعد إنهاء كلمته أمام مؤيديه.

وظهر بوتيغيغ أمام مؤيديه لإعلان ترشحه، وبعد إنهاء الكلمة صعد "زوجه" المثلي إلى المنصة، ليعانقا بعضهما البعض أمام الجمهور، ويمسكا بأيدي بعضهما قبل مغادرة المكان.

وكانت المحكمة العليا الأميركية قضت عام 2015، بالسماح بزواج المثليين في 50 ولاية، حيث اعتبرت أعلى سلطة قضائية أميركية أن الدستور يطلب من الولايات أن تعترف بزواج شخصين من نفس الجنس، وأن تبرم لهما العقود، وبعد سنتين على قرارها بأن الزواج ليس حكراً على "جنسين مختلفين".