أطلق المصمّم اللبناني ​عقل فقيه​ مجموعته في أسبوع الموضة في بيروت، وسط حضور الأصدقاء والأقرباء والوجوه المعروفة في عالم الموضة والجمال والفن. تصاميمه حبست الأنفاس على منصة العرض مزجت بين صيحات الموضة والتناقضات الحاصلة في مجتمعنا اليوم. بعد ساعات من العمل المتواصل والجهد والتعب استطاع عقل فقيه أن يجعل من مجموعته لوحات فنية إبداعية.

 

 

 

عقل فقيه نحن نفتخر بك مصمماً من لبنان يقدم أزياء راقية، ماذا أردت أن تقول من خلال هذه المجموعة الجديدة؟

المجموعة مميزة جداً فيها العديد من القصات والألوان والأقمشة والمفاهيم الجميلة والجماليات التي أفتخر فيها وتمثلني بعد مسيرة طويلة من العمل والتعب. وشكراً لبيروت التي سمحت لنا أن نكون مبدعين عالمياً، وشكراً لها على هذه الهوية التي أنا فخور فيها.

 

ما هي القصات والألوان التي تعتبرها موضة هذا العام؟

اخترت الألوان النيود البينكيش والأوف وايت والأسود والكحلي انطلاقاً من التناقضات الموجودة في الحياة، والأجواء التي نمرّ بها في مجتمعنا والعالم بأكمله.

كيف تصف تحضيراتك لهذه المجموعة وتصميمها وصولاً إلى عرضها على المنصة؟

لا أستطيع أن أقول إنها تحضيرات متواصلة ولكنني أبحث عن الوقت الذي أتحلى فيه بالقوّة والأجواء المتاحة لأصممّ وأبدع، فقد أتوقف أحياناً وأبدع في حين آخر، هناك إختلافات كثيرة قبل عرض المجموعة.

عندما ترسم التصاميم من تستحضر الى مخيلتك؟

لا أحد، أتخيل أنني أريد تصميم فستان جميل وبذلة جميلة حقاً.

لكن ما الذي يلهمك حقاً؟

أفكر بحاجتنا اليوم، أسأل نفسي ماذا تريد المرأة اليوم ؟ وماذا يريد الرجل اليوم؟ ما هي الصيحات الجديدة والبسيطة، أحياناً أبحث عن البساطة وأحياناً أخرى أتجه الى ما لا نهاية Extreme بين المكشوف والمستور كل ذلك بحسب مزاجي.

لو أردت أن تتحدث عن عروستك لعام 2019 ماذا تقول؟

هما عروستان، عروس شرقية وعروس أخرى غربية. الأولى تتميز بالفخامة والشك والكريستال ولكنها تظل في نطاق الفخامة المميزة العربية والعالمية.

والثانية أوروبية فيها من البساطة وفخامة القماش الذي يضفي جمالاً استثنائياً لهذا الفستان على جسم العارضة.

من هي النجمة التي تتألّق دائماً بملابسها؟

بالنسبة لعقل فقيه، كلّ إمرأة أو فنانة ترتدي من ملابسه وتصميمه هي أيقونة عقل فقيه.

الى كل من يطمح الى دخول عالم الموضة وتصميم الأزياء، ماذا ينصحه عقل فقيه؟

أقول الموضة ليست رسمة ولا فستان. الموضة هي كثير من التعب والصعوبات وسهر الليالي ومطبات حتى تصبح مصمّماً.

الى من يهدي عقل فقيه مجموعته؟

أهدي هذه المجموعة إلى الجميع، إلى كل صحافي وإعلامي معنا اليوم، وأهدي هذه المجموعة إلى بيروت الموضة والجمال التي أفتخر بها عندما أعبّر عن فخري بوطنيتي كلبناني.

شكراً لك عقل فقيه على هذه المقابلة، ومبروك مرّة أخرى على مجموعتك.

شكراً لكم موقع الفن على وجودكم الدائم معنا وتغطياتكم المميزة، وشكراً لكل إنسان يتعب من أجلنا ويقدّر مجهودنا وتعبنا، إن من خلال التقاطه الصور أو كتابة الكلمة ، وأقول لك رغم تقديري الكبير جداً لكم، أنا لم أنم منذ ثلاثة أيام ولكني أقف اليوم معكم لأعبّر عن جميل كل واحد منكم وكل شخص لبّى هذه الدعوة، وأشكر موقع الفن الرائد دائماً بالكلمة والصورة والتجدّد والسبّاق بالتميّز.

 

لمشاهدة ألبوم صور عرض أزياء عقل فقيه، إضغط   هنا.

 

​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​​