إتهمت امرأة باكستانية ضابط الشرطة بالتعدي عليها وبإغتصابها وذلك خلال مجيئها الى المركز للإبلاغ عن تعرضها لل​اغتصاب​ من قِبل رجلين معًا.

وروت المرأة تفاصيل الحادث وقالت إنها تقدمت ببلاغ بشأن تعرضها للاغتصاب في مركز شرطة مدينة شرق أحمدبور الباكستانية، وبعد ذلك استدعاها الضابط بحجة تسجيل أقوالها، ثم أخذها إلى أحد المنازل واعتدى عليها. اضافة الى ذلك صوَّر الضابط اعتداءه عليها وهددها بفضحها إذا أبلغت عنه، وفقًا لما نشرته صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية التي أفادت أيضاً ان مساعد المفتش المتهم قد تم القبض عليه وتم بدء التحقيق معه بشأن الواقعة.