إدعت النيابة العامة في دبي بشكل رسمي على ​الممثلة المصرية زينة​ في استجابة لطلب محامية الدفاع عن العائلة الأميركية التي إتهمتها بأنها إعتدت عليها وعلى طفلتها.

وقالت محامية الدفاع عن الأسرة عواطف محمد في إدعائها على زينة:"وفيما يتعلق بادعاء شقيقة الفنانة بأن موكلي قد اعتدى عليها فمن المنطقي لأب في حالة غضب أن يضرب المعتدي على ابنته في أماكن ظاهرة من الجسم إلا أن التقرير الطبي أظهر أن إصابات شقيقة الفنانة كانت جميعها في مواضع غير ظاهرة مما يدلل على انها مفتعلة ربما لكي تحافظ على جمال وجهها".

مضيفة أن زينة التي إدعت أنه تم الإعتداء عليها لم تقدم تقريراً طبياً يثبت ذلك.

وتعود تفاصيل الواقعة الى يوم 29 حزيران/يونيو العام الماضي حيث أرسلت شرطة دبي دورية إلى أحد فنادق الإمارة بعد ورود بلاغ عن الواقعة والذي افاد أن الأب كان قد تفاجأ بصراخ امرأة لا يعرفها على طفلته وسبها بلفظ “حيوانة” و من ثم تطاولها عليه وعلى أسرته وادعائها أن ابنته قامت بتصويرها أثناء جلوسها برفقة ولديها وشقيقتها وصديقتها رغم إخباره لها ان إبنته لا تتكلم العربية ولا تعرف هويتها كممثلة.