خسرت الممثلة الفرنسية الشهيرة ​إيزابيل أدجاني​ 45 كلغ من وزنها لتصبح على شكلها الحالي والذي تغير كثيراً عن شكلها السابق.

وقالت أدجاني لمجلة Closer انها تعرضت بسبب سمنتها للكثير من السخرية، ما دفعها إلى السعي إلى خسارة الوزن، ولفتت إلى أنها أرغمت أعضاء لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي التي تولت رئاستها في العام 1997 على تناول الخضار غير المطهوة وبودرة البروتين من أجل الحفاظ على رشاقتهم.

وكانت نقلت عنها مجلة Paris Match سابقاً قولها :"عندما لا أعمل لا أهتم بمظهري الذي لا يشكل أولوية بالنسبة إلي. وهو ما حدث عندما عرض عليّ دوري في فيلم Skirt Day. فقد غامرت وأديته بوزن زائد، مع أرداف كبيرة وخدود منتفحة. لقد تقبلت حينها وزني الزائد".