بعد رفعها دعوى طلاق ضد الممثل المصري أحمد عبدالله محمود وتركها له، وبعد أن مقاطعتها لها بسبب رفضها لزواجها، عادت الفنانة السورية ​سارة نخلة​ إلى والدتها وذلك بعد خمس سنوات وتصالحت معها ونشرت صورة تجمعهما في صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي جيث تواجدتا في هولندا وعلقت على الصورة:"ضحكت عيون ماميتي بعد خمس سنين فراق".

وفسرت نخلة لمحبيها عبر صفحتها أنها تصالحت مع والدتها حينما علمت الأخيرة أنها قررت الانفصال عن زوجها.

إشارة إلى أن الطلاق لم يقع بعد بين أحمد وسارة التي كانت قد اتهمت زوجها بسوء معاملتها والاعتداء عليها بالضرب ورفضه تطليقها حتى لا تحصل على مستحقاتها المالية.