هي موهبة كبيرة في عالم التمثيل، تعمل في هذا المجال منذ العام 2011، ولمع نجمها مؤخراً بمسلسل "​ثورة الفلاحين​" و"​ثواني​" حيث شاركت مع ممثلين كبار أثبتت علو كعبها أمامهم.

زوجة ​عمار شلق​ في "ثواني" وشقيقة ​باسم مغنية​ في "ثورة الفلاحين" الممثلة ​تانيا فخري​ تكشف عن مشاريعها المقبلة، بمقابلة حصرية مع موقع "الفن"، جاء فيها التالي:

من "ثورة الفلاحين" إلى "ثواني" تانيا فخري خطفت الأنظار أمام الكبار، كم كان ذلك صعباً؟

كانت مسؤولية كبيرة علي في هذين العملين وقد حضّرت جيداً للدورين بشكل كبير، وحاولت أن أعيش شخصيتي بدون خوف وبحماسة، وكنت على قدر الدور في العملين.

في "ثواني" ساندني كثيراً المخرج سمير حبشي، كما كل أبطال العمل، أنا أعمل منذ العام 2011 في التمثيل، لم أخف ولكن كانت لدي رهبة بالعمل مع الكبار.

بعد النجاح في "ثورة الفلاحين" و"ثواني" كم تصبح الإختيارات أصعب؟

إلى جانب الموهبة في التمثيل يجب على الممثل أن يملك موهبة الذكاء ليختار أعمالاً مميزة، لذلك يجب أن أكون صبورة وأن أختار دوري بتأنٍ، واليوم المخرجون والمنتجون والكتّاب أصبحوا يعلمون بعد "ثواني" أي دور يقدمون لي.

لنكن صريحين، "ثواني" و"ثورة الفلاحين" انتجاهما عال ولا يشبه الحالة العامة للإنتاج الدرامي في لبنان، هل ذلك سيدفعك لإختيار أعمال ليست إلا بمستوى هذين العملين؟

"ثواني" انتاجه جيد جداً، من الصعب أن يتم تصوير أعمال بحجم "ثواني" و"ثورة الفلاحين" الذي يعد الأعلى كلفة، لكن نحن بحاجة لأشخاص مغامرين يثقون بالدراما اللبنانية ويراهنون عليها، انتاج هكذا اعمال يحتاج الى جرأة ومغامرة وأشخاص مؤمنين بالدراما اللبنانية وبأنها قدرة على التطور أكثر وأكثر.

وما يميز "ثواني" هو أن سمير حبشي كله إحساس، ويعرف من يختار من الممثلين، هؤلاء يعيشون أدوارهم بواقعية، وأنا كنت مثلهم كنت أشعر بالشخصية والنص، وشعرت بكل كلمة قلتها.

وقفتِ إلى جانب الممثل باسم مغنية وإلى جانب الممثل عمار شلق مع من تتمنين العمل مجدداً؟

ان شاء الله أتمنى أن أعيد العمل مع عمار وباسم، فلقد أصبحا صديقاي وأتصل بهما وآخذ منهما نصائح، أنا محظوظة لأنني عملت معهما، بكل صدق أتمنى العمل معهما من جديد لأنهما محترفين ويعملان من كل قلبهما وهما خلوقان، ويتعاونان بشكل كبير مع كل الممثلين الذين يعملون معهما.

البعض يصنف هذا الممثل أو ذاك على شركة أو منتج معين، هل تخافين من تصنيفك على شركة أو منتج معين؟

أبداً، أنا عملت مع أكثر من شركة إنتاج، وأحضّر لعمل درامي جديد من إخراج وانتاج ​نديم مهنا​ وكتابة ​كلوديا مارشيليان​، لست خائفة من أن أُحسب على أحد لأنني أختار أعمالي بحسب النص والدور والشكل العام للعمل.

تفكرين بالدراما المشتركة؟

أنا دائماً أفكر بالمستقبل، والفرصة التي تتاح لي وأجدها مناسبة سأقدم عليها.

مع من تحب تانيا أن تمثل؟

كثر، مع ​يورغو شلهوب​، ​سلطان ديب​، ​رودني حداد​، ومع الممثلات أحب العمل مع ​ريتا حايك​ مجدداً.