بعد أيام على إنتشار الكثير من الأخبار التي تحدثت عن خيانة ​الأمير ويليام​ لزوجته دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​ مع صديقتها المقربة روز هانبوري، وهو ما كشفه تقرير لمجلة In Touch الأميركية التي لفتت إلى أن ذلك حدث عندما كانت الدوقة حاملاً بطفلهما الثالث الأمير لويس، ردّ الأمير ويليام عن طريق مكتب المحاماة الموكل من الأسرة الملكية في لندن "هاربوتل أند لويس" الذي أرسل تحذيراً لوسيلة إعلام واحدة على الأقل مهدداً بالملاحقة القضائية، وذلك بحسب موقع Daily Beast.

وجاء في التحذير :"إلى جانب كونه خاطئاً وغير قانوني فإن نشر حقائق غير صحيحة بشأن الحياة الخاصة لزبائننا يشكل خرقاً لتلك الحياة بحسب المادة 8 من الاتفاق الأوروبي لحقوق الإنسان".