أعلن إبن الممثل الأردنيّ ​نبيل صوالحة​، عمر، إسلامه أمس الخميس في المحكمة الشّرعية الأردنية، وكشف صوالحة أنّه رافق ابنه للمحكمة من أجل إعلان إسلامه والزّواج من فتاة مسلمة، مؤكّدًا أنّه قرّر ألا يتردّد بمساندة ابنه بقراره، لأنّه يرى أن الأديان يجب أن تؤلف بين الناس لا تفرقهم.

وأضاف، أن عمر بالنهاية يبقى ابنه مهما كانت ديانته، ويحقّ لكلّ إنسان أن يتّخذ قرارته حياته الخاصّة، وأن لا يسمح لبعض التعقيدات التي تخصّ العادات والتقاليد، والتي عادة ما تعزّز الفرقة، وتثير الفتن، بأنْ تتحكّم بقرارته وأفكاره الشخصية.