قررت ​مغنية​ أن تضع تسعيرة جديدة للخدمات ​الجنس​ية التي تقدمها للرجال، وهي أساساً لا تغني في الحفلات، وبالكاد تتم الإستعانة بها كضيفة شرف في بعض المناسبات.

المغنية التي تقدمت بالعمر، أصبحت تتقاضى 2000 دولار عن أية خدمة تخلع خلالها ملابسها، بعد أن كانت تحصل على 20 الى 30 ألف دولار في السابق، وحين عاتبتها زميلة لها في مهنة ال​دعارة​، قالت لها المغنية "ما في شغل، مضطرة نزّل الاسعار".

المغنية أشارت الى أن التسعيرة في لبنان، هي غير التي تعتمدها في الدول العربية، لأن هناك أشياء إضافية يجب أن يقوم بها طالب اللقاء الحميم معها.