هو الحدث السنوي الذي ينتظره الملايين، والذي تُتوّج فيه نجاحات حصدتها شخصيات فنية طيلة العام الفائت، إنه "الموريكس دور".

المنافسة في تلك الليلة لا تكون فقط على اللقب وعلى الجائزة، وإنما أيضاً على من سيظهر بأبهى حلّة.

في هذا المقال سنتعرّف على أجمل 4 إطلالات لفتتني في هذا الحفل.

أولا، إطلالة الممثلة ​ورد الخال​، والتي أعطيها لقب "أفضل فستان" لأنها وبالفعل إختارت فستاناً يليق بها وبهذه المناسبة.

واللافت أن هذا الفستان أظهر نحافة الخال وطولها، خصوصاً لناحية إستخدام الحزام الفضي.

الفستان من توقيع المصمم زياد نكد، مرصّع بالشواروفسكي مع حبيبات الكريستال والأحجار التي أضاءت هذه الإطلالة، والتي تليق بهذا الحدث الضخم.

للوهلة الأولى ظننت أن هذا الفستان وقعه المصمم زهير مراد، لأتفاجأ بأنه من توقيع نكد الذي أبدع.

الشعر جميل،والماكياج موفّق كما حال تنسيق المجوهرات.

الممثلة ​ماغي بو غصن​ إستطاعت أن تبهر الحضور بفستانها الذي حمل توقيع لابورجوازي.

إختارت بو غصن فستاناً أسود اللون مع تنورته الملونة التي زادته حياة، وكذلك قصته التي ناسبتها.

وبالنسبة للمجوهرات،فكنت أفضل لو كانت أبسط من ذلك.

أما رئيسة تحرير موقع الفن الإعلامية ​هلا المر​ فأطلت بفستان من توقيع المصمم المبدع بسام نعمة، الفستان مميز جداً، خصوصاً طريقة دمج الأسود مع الكحلي والأزرق، وإستخدام الدانتيل في منطقة الصدر، فلطالما عودنا بسام على ذوقه الراقي، وهو الذي تعامل مع كبار النجمات والإعلاميات.

الفستان يناسب المر، وأظهرها بطريقة كلاسيكية عصرية فخمة، والمكياج الذي وضعته ماغي فارس لـ هلا جميل جداً، وكذلك الشعر الذي يحمل توقيع المزين جورج عتيّق.

الممثلة ​دانييلا رحمة​ ظهرت بإطلالة كلاسيكية جداً، إذ إرتدت فستاناً أنيقاً باللون الأزرق البنفسجي من تصميم ريان الباشا، أظهر أنوثتها، تم تحديده بحزام قماشي عند الخصر، مع شق طويل.

الفستان جميل وكذلك تنسيق العقد من اللؤلؤ وتسريحة الشعر، ولكن كنت أفضل لو اختارت لون حذاء آخر غير لون "نيود".

الإطلالات الأخرى جميلة، إلا أن هذه الإطلالات الـ 4 أكثر ما لفتني في هذا الحفل، ونتابع في مقال آخر الإطلالات غير الموفقة.