تأخذ رسائل الأمبراطور الفرنسي ​نابوليون بونابرت​ إلى زوجته ​جوزفين دي بوهارنايس​ حيزاً كبيراً من المهتمين بجمع المقتنيات التاريخية خصوصاً رسائل الحب بين الملوك والأباطرة والرؤساء الذين خلد التاريخ اسمهم.

وقد عرضت ثلاث رسائل بعث بها بونابرت إلى جوزفين بين عامي 1796 و1804 في المزاد، كما ذكر موقع "دويتشي فيلي"، وقد أرسلت إحداها خلال الحملة الإيطالية في القرن الـ18 وبالتحديد في نيسان عام 1796 وهذا نصها :"لم أتسلم أي مكتوب منك يا صديقتي، هل يا ترى أنت كثيرة الانشغال لدرجة أنك نسيتي زوجك الغارق في المتاعب والمشاق والذي لا يفكر سوى فيك؟ أنا منعزل، وقد نسيتني ومنذ 8 أيام أنا أمتطي الخيل بلا نوم ولا راحة ولا ليل"، وأعلنت دار المزاد الفرنسي "دروت" Drouot يوم الجمعة الماضي أن الرسائل بيعت بمبلغ إجمالي تجاوز النصف مليون دولار بقليل.

وهذه ليست أوَّل مرّة تباع فيها رسائل لنابليون في مزادات علنيَّة، ففي يونيو/ حزيران من عام 2012 بيعت أيضاً في مزاد علني رسالة نادرة له باللغة الإنكليزية مقابل 400 ألف دولار أميركي. وكان تاريخ الرسالة يعود إلى عام 1816، إذْ كتبها نابليون أثناء تعلمه اللغة الانكليزية في منفاه بجزيرة "سانت هيلينا" في جنوب المحيط الأطلسي، بعد هزيمته في "معركة واترلو" الشهيرة.

إشارة إلى أن بونابرت تزوج جوزفين عام 1796، عندما كان في السادسة والعشرين من عمره، وكانت جوزفين أرملةً وأماً لطفلين وفي الثانية والثلاثين من عمرها. طلق بونابرت جوزفين عام 1810، لأن جوزفين لم تكن قادرة على الإنجاب و"جلب وريث".