رانيا عيسى​ ممثلة لبنانية صاحبة مسيرة طويلة وناجحة سواءً على الشاشة الصغيرة أو الكبيرة تمتد لأكثر من 17 عاماً، قدمت خلالها العديد من الأدوار المميزة والتي جعلتها وجهاً محبباً لدى المشاهدين.


واليوم تطلّ رانيا عيسى من خلال دور "ندى" في مسلسل "الباشا"، فماذا عن تجربتها في هذا العمل؟ وإلى أي مدى تشبهها الشخصية التي تقدمها، وماذا عن أعمالها الأخرى، مواضيع تجدون الإجابة عنها في خلال الحوار الذي أجريناه معها.

ماذا تخبرينا عن تجربتك ودورك في مسلسل "الباشا"؟
بدايةً أنا شخصياً أحب أن أعمل في مسلسلات الـ Epoc التي تعود لفترة زمنية معيّنة، حيث تشعر أنه بالرغم من المظاهر التي تطغى على أكثرية الأعمال، لا يزال هناك مشاهدون يفضلون مشاهدة جو الضيعة الذي نفتقده في يومنا هذا.

والمميز في هذا المسلسل، أنّ الأجواء فيه موّحدة فلا ترى من هم أغنياء بشكل كبير أو فقراء جداً، وأنا سعيدة بالعمل كثيراً فالنص لذيذ جداً عبارة عن قصة روسية معروفة تم العمل عليها في أكثر من بلد، ولكن النص كتبه رازي وردة بطريقة سلسلة جداً.

إلى أي مدى يشبهك الدور الذي تقدمينه في المسلسل؟
لا يمثلني أبداً، لأنني أنا لا أستخدم أسلوب الكذب والإحتيال لأصل لما أريد، فأنا شخص صريح.
ولكن يشبهني لناحية أنني عندما أريد أن أحصل على شيء فإنني سأحصل عليه.

كيف كان التعامل بينك وبين الممثلين في العمل ولا سيما الممثل الكبير ​رشيد عساف​؟
بالنسبة لرشيد عساف فأنا ليس لدي مشاهد كثيرة معه، ولكن هو شخص قوي جداً بتمثيله وأدائه وهو يلعب الدور بشكل جميل جداً.
أما في ما خص بقية الممثلين، فجيهان خماس عملت معها سابقاً في "أصحاب تلاتة"، وسهى قيقانو أعرفها منذ مدة طويلة، وجميعهم إذا صحت تسميتهم "مجموعة الملهى" (مشيرةً إلى أدوارهم في المسلسل) ليست لدي مشاهد معهم كثيراً.
ومن هنا نستطيع الحديث عن جهاد ياسين الذي يؤدي دور زوجي في العمل، فهو جديد في التمثيل ولكن كبداية لا بأس به.

هل كان لديك خوف أن يؤثر الممثل جهاد ياسين على دورك وأدائك كونه ممثل جديد؟
من الممكن أن يؤثر على أدائي ودوري شخص جديد، إذا كان لا يعرف التمثيل أبداً، لأن المشهد بين شخصين يكملانه معاً، وبالنسبة لجهاد الدور يليق به ولم يزعجني.

ماذا تستطيعين أن تكشفي لنا عن دورك في المسلسل في الحلقات المقبلة، هل ستصل ندى إلى بيت الباشا؟
نعم سأذهب إلى بيت الباشا ولكن كيف ولماذا فنتركها للمشاهد، وخلال الحلقات المقبلة هناك مفاجأة للمشاهد حول شخصية ندى لم يكن يتوقعها.

بالنسبة لمسلسل "أصحاب تلاتي" هل أخذ حقّه؟
كان هناك تناغم كبير وواضح بيننا كممثلين، وهذا بدا واضحاً جداً على الشاشة، ولكن المشكلة بدأت عندما توقف عرض المسلسل بسبب الإنتخابات واستمر توقفه بسبب المونديال وأيضاً بعدها بسبب رمضان، واليوم يعاد عرضه لكنني حزنت جداً وقتها حيث أننا تعبنا جداً عليه.

ماذا عن تجربتك في فيديو كليب "كيفو قلبك" للفنان ​سليم عساف​؟

سليم شخص "مهضوم" جداً وشخص خلوق جداً وفنان وكنت سعيدة جداً بالتعامل معه.

ولكن شعرت أنني كنت مظلومة قليلاً في اللقطات الـ close-up حيث أنه كان من الممكن أن أظهر أكثر في الكليب ولا أقصد هنا مشاهدي مقارنة مع سليم، فمن الطبيعي أن هو الفنان وهو من سيظهر أكثر، وليس الموضوع أن هذا العمل أضاف لي شيئاً معيناً، بل كعمل مع سليم أنا أحبه كشخص.

لماذا رانيا عيسى لم نرها إلى اليوم في الأدوار البطولية الأولى؟
كل دور ألعبه هو أول وأنا من أجعل منه أولاً، واليوم أصبحت التركيبة هي من تتكلم فالعمل أصبح جماعياً، مع أن هناك بعض الأشخاص الذين يكونون بارزين أكثر ولهم مشاهد أكثر.
ولكن إلى اليوم وبعد 17 عاماً من العمل في هذا المجال أشعر بالتأكيد أنني لست آخذة حقي، ولكن لا أريد أن أقول "أنا أو لا أحد" و أريد دور البطولة، فأي دور يعرض علي سألعبه.

من برأيك اليوم هو ناجح بتمثيله؟
هناك مجموعة من الممثلين والممثلات، مثلاً في مسلسل "ثواني" عمار شلق في دوره قام بنقلة كبيرة وقمت أنا بتهنئته، وهذا هو الممثل.

لماذا أنت غائبة عن السينما؟
"ليش في سينما بلبنان"، نحن ما نشاهده اليوم هو TeleFilm فسينما نتكلم مثلاً عن نادين لبكي، إضافة إلى أنه لا يعرض علي هكذا أعمال وأنا لا أقبل بأي دور.

إنطلاقاً من علاقتك العملية والمهنية مع الممثلة ​نادين الراسي​، ما هو تعليقك على ما مرّت به خلال الفترة الماضية وماذا تقولين لها؟
أنا أحبها جداً، وحققنا نجاحات كثيراً معاً كما في "غنوجة بيا" و"لونا" و"لولا الحب"، بدايةً لا أحد يعرف ما مرّ به الآخر فالشخص يسمع، وكما يقول المثل "الجمرة لا تحرق إلا مكانها" فالشيء الأكيد أن حياتها لم تكن سهلة وهي كانت معذبة فيها.

ولكن ألم تقم هي بكشف حياتها للإعلام وعلى وسائل التواصل الإجتماعي؟
صحيح، ولكن ربما لم يكن هناك أحد بجانبها ليوجهها وينصحها، وأنا لست بمكان لكي أحكم على أحد، أنا على يقين أنها ستكون بخير لأنها طيلة عمرها هي إمرأة قوية وجبارة وأنا لا ألومها.

هل تتوقعين لها عودة إلى الساحة الفنية؟
من الضروري، فهي ممثلة ونادين كانت الاولى وإذا عادت وركزت تستطيع أن تكون مجدداً الاولى.

ما هو جديدك إضافة إلى مسلسل "الباشا"؟
أولاً الباشا سيكمل إلى شهر رمضان المبارك، فهو 80 حلقة ولا أعلم إن كانت ستتم تجزئته، وهناك مسلسل "عشيقُ أمي" الذي سنبدأ بتصويره قريباً وهو كتابة رازي وردة أيضاً.

وهناك أيضاً "سيت كوم" لمحطة الـOTV نصورها حالياً أسمها "صَف عاجنب" مع الممثل مجدي مشموشي، عبارة عن صف مدرسة لمجموعة من الأميين.