عثرت ​الشرطة البريطانية​ على طيار ​الملكة إليزابيث الثانية​ وزوجته ميتين، مع الاشتباه بقتلهما أو انتحارهما.

وذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية، أنه تم العثور على الطيار ​توني ميدوز​ (84 عاما)، وزوجته باولا (83 عاما)، متوفيين في منزلهما بالقرب من باكلبري، على بعد ميلين فقط من منزل عائلة دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​.

وأشارت الصحيفة إلى أن الشرطة توجهت إلى موقع الحادث، بالإضافة إلى الطب الشرعي، حيث بدأت تحقيقات في الواقعة التي وصفتها بالجريمة. ويزعم أحد الجيران أن توني وبولا قد توفيا في عملية انتحار.

وخدم الطيار توني مع شركة الخطوط الجوية البريطانية، وفي عام 1979، طار بطائرة الملكة الأسرع من الصوت، بالإضافة إلى الطيران مع ​الأميرة ديانا​.