حلّ الناقد الفنّي وال​إعلام​ي الدكتور ​جمال فياض​ ضيفاً ضمن برنامج SPOT ON مع الإعلامي ​رالف معتوق​ عبر اثير ​صوت لبنان​ 93.3، حيث أعلن عن امتلاكه القدرة العالية التي تمكنه من تحقيق النقد الذاتي وتقييم مواقفه، فيعلم جيداً متى تخطى الحدود ومتى قلل من انتقاده وكل ذلك بعيدا من الانتقام.

وإعتبر فياض ان الدخول في الحياة الشخصية للفنان تافهة وقد يكون لجأ إلى ذلك في بداياته بإعتباره الطريق الأسرع الى الشهرة، لكنه إستطرد قائلاً :"تخليت عن هذه المدرسة منذ أكثر من عشرين عاماً والشهرة لا أريدها من هذا الباب".

وردا على سؤال عن إنتمائه السياسي أجاب :"لدي انتماء سياسي معين اجاهر فيه في مجالسي الخاصة، فأنا انسان عروبي أؤمن بالقومية العربية ولو كان حلماً بعيد المنال لكنني لا أتغير، كما أنني أتفق مع الجميع على ان لبنان وطني أولا ويجب حمايته من الفاسدين المتمسكين بمفاصله الاجتماعية والاقتصادية والدينية وغيرها، فمن الضروري اضعاف قدرتهم وتقوية قدرة من يعملون بإخلاص لمصلحة الدولة والكيان اللبناني الذي يحمينا ونحميه".

فياض الذي أوضح ان اتفاق الطائف جرّد رئيس الجمهورية من صلاحياته الأساسية قال :"لا يمكننا محاسبة أي رئيس جمهورية من بعد الطائف طالما أن القرار ليس بيده وحده. وعن تقييمه للعهد رأى أن أشرس حملة تشن اليوم على هذا العهد، داعيا الجميع الى ترك الرئيس عون يقوم بما يلزم بهدف التغيير والإصلاح".

وإذ ثمن مواقف النائبة بولا يعقوبيان الجريئة كما وصفها قال: أحد من النواب لا يمكنه ان يطل عبر الاعلام ويتهم فلاناً بتقاضي رشوة مقابل مشاريع معينة وهو لا يملك اثباتات او شهود يؤكدون ذلك فحينها يكون الاتهام "حكي صالونات" ليس إلا وأضاف: رمي الكلام جزافا والتخفي وراء الحصانة النيابية فهذا ظلم مطالبا يعقوبيان بإحضار الاثباتات لتعزيز موقفها الذي وصفه بالضعيف.

فياض أعرب عن محبته للمشاركة في لجنة "الموريكس دور" وتوجه الى الاخوين الحلو بالقول: إن لم يتم توجيه الدعوة إليّ سأحضر من دون دعوة مشيدا بمصداقية هذه الجائرة أما عند سؤال معتوق لفياض عن رأيه بجائزة "BIAFF" تحدث عن بيع وشراء لبعض الجوائز حيث يتعمد القيّمون الى وضع أسماء فنانين كبار لتحقيق الدعاية للجائزة ويذكر يوماً انه سأل احدهم عن مقابل الجائزة والدكتور ميشال ضاهر طلب رقمًا كبيرًا فكان الجواب ان المبلغ المالي غير مناسب وتحدى الضاهر تكذيب ما حصل معتبراً أن الكذاب جبان.

في فقرة بين 2، توقع فياض ان يصل الفنان حازم الشريف الى الصف الأول بين النجوم فهو يحسن الاختيار مؤكدا ان المواهب كثيرة لكن لا ملحنين بالعدد المطلوب. أما عن الفنان أدهم نابلسي فمن الصعب الوصول الى الصف الأول قال فياض وذلك نظراً لطريقة تعامله مع المحيطين به وقد تعرض لمدير أعماله وتابع فياض: لأنه فنان عليه أن يملك من الذكاء والحنكة ما يكفي. واعتبر ان الفنان ناصيف زيتون يسير على الطريق الصحيح لكنه اليوم يكرر نفسه وهو في الصف الثاني.

وعن الممثلة السورية سوزان نجم الدين لم تعد ممثلة بعدما تبدلت ملامحها من جراء عمليات التجميل فأصبحت جامدة من دون ملامح وهي تحصل على الجوائز بسبب الأموال التي توزعها. ورأى أن سيرين عبد النور تغني بطريقة صحيحة لكن التمثيل غلب على الغناء عندها ومايا دياب فهي صف أول لكن فئة ب.

فياض قال: نيكول سابا عملت UNFOLLOW بعد تصريحي عن دورها بالهيبة حين قلت إن دورها لا يشكل قيمة مضافة، مشيرا الى ان الأهم بالنسبة اليه هو الانسان الذي يتابعه على مواقع التواصل على عكس الفنانين الذين يتابعونه للاطلاع على تصريحاته حولهم.

وتساءل عن BLOCK عادل كرم له ولا FOLLOW بينهما وقال حتى الان لم أفهم تصرف عادل وقد يكون انزعج من تغريداتي تجاه هشام حداد كما وانه قد يكون لأنني كتبت كلاماً حسناً عن دور تمثيلي لنادين نجيم قامت الفنانة هيفا وهبي بضغط UNFOLLOW لحسابي على تويتر خصوصاً لا سبب اخر لهذا التصرف مع تشديده على ان هيفا ممثلة قديرة وذكية باختياراتها الفنية وهي اثبتت نفسها في التمثيل أما في الغناء فلم تتقدم ولم تتراجع.

واذا أراد ان يسابق أحد المشاهير على الـ BLOCK فسيكون لكل شخص يتعرض لغيري على صفحاتهم فبالطبع سيأتي دوري يوما ما أما الان فأجرى BLOCK للفنانة يارا ويقول: على عكس صوتها الجميل تأتي تصريحاتها من المشاكل في الوسط الفني وتحديداً مع طارق أبو جودة الذي دفعني لإجراء FOLLOW ليارا وحين حل ضيفاً مع هشام حداد ولدى ورود اسمي قال انه لا يدري من هو جمال فياض.

وعن ظاهرة وديع الشيخ قال: صوت وديع جميل كما والده نادر الشيخ لكنه لا يدري كيف يتصرف على الرغم مما يملكه من لطف داخلي مشيرا الى أن وديع إذا عمل بشكل صحيح يصل وإلاّ لن يتعدى كونه فقاعة صابون معتبرا أن تهديده من الفنانين كذبة.

وتعليقاً عن عودة ساندرين الراسي الى الساحة ما يجعلهم ثلاثة على الساحة قال: آل الراسي يتسلون اليوم مشيرا الى ان أي اغنية يجب ان تتلاقى ومبالغ مالية للترويج لها وهو ما حصل مع اغنية "تلات دقات" وها هو أبو عاد وطرح اغنيتين ولم يتم التداول بهما على مستوى واسع.

وطالب نادين الراسي الى العودة للتمثيل وهو متمسك بوصفه تصرفاتها الشخصية بالـ "تخبيص" داعيا إياها الى التخفيف من اطلالاتها التي ارفقها بثلاث نقاط وتعزيز اطلالاتها التمثيلية.

أما عن جيسكار ابي نادر فرأى أننا بحاجة الى وجوه جديدة وهو قد انطبع بشخصية معينة. وإذ اعتبر ان باسم مغنية من أهم الممثلين أشار الى انه لم يحقق البطولة المطلقة حتى اليوم على عكس يوسف الخال الذي بات على نطاق عربي أوسع، ورأى أن الممثلين اللبنانيين الشباب لامكان لهم في السوق العربية وقد لا يملكون الكاريزما الكافية.

فياض يؤكد أن أكبر خطيئة بحق الوطن والانتماء هو استخدام الحرف اللاتيني في كتاباتنا وهو لا يؤيد الفكرة.

في فقرة اقتضى التوضيح، وعن خروجه من برنامجي "منا وجرّ" وطوني خليفة قال: في منا وجرّ لم يعد هناك من إضافة وحين لا يعطى فياض حقه فالأفضل ان يكون في منزله مشيرا الى انه وفي الحلقات الأخيرة شعرت بأنني غير مرتاح وقد يكون المشاركون في البرنامج ارتاحوا من مغادرتي، وعن شخص حلّ مكان فياض في منا وجرّ أجاب: لا أدري تماماً معتبراً أن الموجودين يؤمنوا تركيبة البرنامج وعلى كل شخص أن يعطي رأيه بحسب اختصاصه.

وعن برنامج طوني خليفة رأى أن الحالة غريبة عجيبة ففي الحلقة الأولى لم نتحدث وفي الحلقة الثانية والثالثة أيضاً كذلك، مشيرا الى أنه أبدى عدم اعجابه بالأمر منذ الحلقة الأولى لكن تطمينات صدرت عن القيمين بأن الأمور ستتبدل في الحلقات المقبلة وهذا أمر لم يحدث وأصبحت هناك قناعة بأن وجودنا غير مناسب، مشيرا الى ان المواد في برنامج طوني خليفة كثيرة ما يجعل الوقت غير كافٍ. وتحدث عن سحر لدى طوني يشد المشاهد إليه، وقال هو انساني في بعض المواقف وهو الآن يتراجع في بعض الحلقات.

في فقرة on – off:

إليسا: on فهي ذكية فبإمكانات صوتية محدودة قدمت اعمالا جميلة.

هيفا وهبي في الفترة الأخيرة باتت تميل الى الـ off وهي غريبة في تصرفاتها.

نانسي عجرم: بين الـ on والـ off

وائل كفوري: هذا العام مفصلي بالنسبة له وألبومه الأخير على الحفة اما الالبوم الذي قبله فممتاز

عاصي الحلاني: أكرر دعوتي إليه بالابتعاد عن الوليد وأعرب عن تصوره بأن ماريتا لو حافظت على الأغاني الغربية لنجحت أكثر.

أصالة: صوت جميل وأغاني جميلة.

ميريام فارس: تراعي اللون الخليجي أكثر مع اعجابه بما قدمته من أغان لبنانية.

مايا دياب: on مطالبا إياها بأغنية جديد مع تشديده على أن تجديد اغنية "حبيبي يا نور العين" أفشل عمل في تاريخها الفني.

كارول سماحة: on وأكثر بحضورها وصوتها وأغانيها.

يارا: صوت جميل لكن ماذا تقدم اليوم؟

نيكول سابا: ممثلة جيدة ومغنية عادية.

نوال الزغبي: معجب بالنهضة التي حققتها بعد التصدع في حياتها العائلية.

أحلام: حضور إعلامي فقط.

راغب علامة: في الفترة الأخيرة كان off الى حين أغنية "اللي بعنا خسر دلعنا" و"ردّلي كلماتي".

شيرين عبد الوهاب: أستاذة الجميع وكل ما تقوم به ممتاز.

صابر الرباعي: مكانك راوح.

نجوى كرم: فيديو كليبها الأخير جيد ولتبتعد عن كتابة كلام اغانيها.

هبة طوجي: فلتتنازل قليلا وتحاكي بأغانيها الطبقة الشعبية.

معين شريف: فليبتعد عن السياسي ويتفرغ لفنه فيبدع.

جورج وسوف: أستاذ ويبقى سلطاناً وعن حلقته مع بيار رباط لم تعجبني ونصحته بالابتعاد عن الاطلالات الإعلامية وهو عاتبني على تصريحي عن الحلقة.

فضل شاكر: إتصلت به منذ فترة وذكرته بما نبهته منه سابقاً مراراً وتكراراً.

سمية البعلبكي: كسولة رغم صوتها الجميل.

وسام حنا: ممثل قدير.

يوسف الخال: on و class وهو أستاذ لغة عربية.

باسل خياط: يكرر نفسه كثيرا ً.

مكسيم خليل: شخصية معقدة.

تيم حسن: الغياب الزائد عن الاعلام لا أحبّذه.

قصي الخولي: لا يختار الدور الذي يناسبه وانتظره في رمضان.

بديع أبو شقرا: جيد ومتعدد المواهب وليخرج من اللبناني الى الأدوار العربية.

كارين رزق الله: تنتبه الى ما تكتب فباتت تكتب أدوارا ليست لها.

نادين الراسي: لتعود الى التمثيل ونضع لها الـ on

ورد الخال: اشتقنا لها على تويتر.

ماغي بو غصن : لتأخذ أدواراً تناسبها.

كارلوس عازار: ممثل جيد ويملك صوتاً جميلاً.

عمار شلق: "دقة" قديمة.

زينة مكي: ممتازة.

دانييلا رحمة : ممتازة.

فاليري أبو شقرا: تحتاج الى قليل من العمل.

إيميه صياح: جيدة.

بيار رباط: برنامج "منا وجر" مخلوق لبيار.

طوني: أنصحه بأن يترك مجالا لضيوفه في الحديث.

جو معلوف: شاطر.

عادل كرم: no comment وليبقى بالتمثيل.

مالك مكتبي: ممتاز.

هشام حداد: ما في أهضم.

مارسيل غانم: ممتاز، لكنه لا يحترم ضيفا ولا جمهورا.

راغدة شلهوب: شهادتي بها مجروحة.

نيشان: فليبتعد عن الشذوذ في المواضيع التي يتناولها، وما يقوم به جيد.

تمام بليق: صديق ومحاور وقح.

وفاء الكيلاني: آخر عمل لها أطاح برصيدها كاملاً.

أروى: أحبها لكني تعرضت لضرب منها حين أرادت تسجيل رأيي بمي حريري تمهيدا لحلولي ضيفاً في برنامجها.