روجت بعض النفوس المريضة خبر وفاة الفنان اللبناني ​علاء زلزلي​ بحادث سير، ما أدى الى اشتعال مواقع التواصل الاجتماعي، وانتشار الخبر بشكل كبير من دون ان يتأكد الناس من صحته، ما سبب أذية للفنان المحبوب وعائلته.

وبطبيعة الحال خرج علاء عن صمته، وكذب الخبر السيئ وطمأن محبيه الى انه لم يخفِ انزعاجه من ترويج هذا الخبر، اذ بدا عليه من صوته والفيديو الذي نشره انه حزين ومصدوم من ما حصل، وبناء على ذلك نطالب هؤلاء الاشخاص الذين يتلذذون في إيذاء الناس بالاعتذار أولا على ما سببوه، وان يعالجوا انفسهم لأنهم يعانون من امراض نفسية خطيرة.