احتفلت الفنانة ​كريستينا صوايا​ بعيد ميلاد زوجها السابق الاعلامي ​طوني بارود​ وحضرت له مفاجأة مع طفليهما ديا ماريا وأنجلو، فشكرها على مواقع التواصل الاجتماعي على كل ما قامت به. هذه الخطوة هي مثال للرقي والاحترام المتبادل بين هذين الشخصين على الرغم من انهما اختارا ان ينفصلا لكنهما حافظا على روح المحبة والألفة بينهما من اجل ولديهما، ما عكس ايجابياً على حياتهما.

فمن قال ان الطلاق يعني الحرب؟ ان قرار الانفصال لا يجب ان يكون ممحاة للماضي الجميل الذي عاشه المرء مع الطرف الثاني ولو حتى بعد الحب الذي جمعهما، ففي الساحة الفنية نرى ان عددا قليلا من الفنانين يتطلقون ويبقون على وفاق على الشريك السابق، فيتراشقون التهم والكلمات التي تؤثر على صورتهم في المجتمع، اضافة الى نفسية أولادهما الذين يقعون في دوامة النزاع بينهما.

برافو كريستينا وطوني هذه هي العائلة النموذجية لأبوين منفصلين عسى ان نرى الآخرين يسيرون على هذا المنحى.