بعد الازمة التي حصلت في ​سوريا​ وتشقق اهل الفن فيها الى قسم معارض وقسم موال للنظام، اختلف العديد من الممثلين والفنانين على الأراء السياسية، ف​أصالة​ و​كندة علوش​ و​مكسيم خليل​ و​سلاف فواخرجي​ و​ميريام عطالله​ وغيرهم، عبروا عن آرائهم السياسية، فحصلت النزاعات وتراشق التصريحات المدينة للاخر.

وفي أخر اطلالة للممثلة السورية سلاف فواخرجي في مسلسل "حفلة 11"، صرحت في لقائها انه بغض النظر عن الاختلافات الساسية التي تختلف فيها مع الممثلة كندة علوش والفنانة أصالة، فأن سوريا بحاجة لابنائها جميعاً وان هذه الأرض للجميع.

موقف سلاف هذا يدل على قيمة وأهمية الوطن بالنسبة لها، فهو فوق كل إعتبار ويجب أن ياتي دوماً في المرتبة الأولى، من أن يبقى أبناء أي دولة متماسكين ويداً واحدة.