أعلنت الفنانة الأميركية ​ديلا مايلز​ اعتناقها الاسلام خلال زيارتها للعاصمة التركية إسطنبول، وبذلك تكون قد انضمت إلى سلسلة المشاهير الذين سبق أن أعلنوا إسلامهم هناك، منهم ليندسي لوهان ومايكل جاكسون وويتني هيوستون.

وأحيت ديلا مايلز خلال زيارتها الى تركيا عددا من الحفلات وزارت مسجد السلطان أحمد.

وفي مقابلة صحفية صرحت بأنها ستعلق العلم التركي الذي اشترته من السوق في بيتها، وعن الهجوم الإرهابي الذي حصل في نيوزيلندا علقت :"فوبيا الإسلام تنتشر في أجزاء كثيرة من العالم مثل المرض..ولقد شاهدنا المثال الأكثر بروزًا على ذلك في نيوزيلندا..لقد تجمدت دماؤنا.. وتمزقنا من الداخل.. إن طاعون عصرنا هو نقص الحب والتسامح..أما الإسلام، فهو على عكس ذلك دين المحبة والتسامح..أنا سعيدة جدًا بإعتناق دين النبي محمد (صلى الله عليه وسلم)، وأنا سعيدة جدًا بقراري هذا..ولقد كافأني الله بالإسلام في أفضل أيام حياتي".