على الرغم من ان البعض يتهمونه بالغرور، إلا ان الفنان المصري ​محمد رمضان​ قد أثبت انه انساني اكثر من معظم الفنانين الذين يدعون التواضع واللطافة، فالانسانية ليست بالكلمات الشاعرة واللطيفة بل بالتصرفات والاعمال الخيرية.

وفي التفاصيل، قرر الممثل المصري محمد رمضان ان يتبرع بوحدة علاج كاملة كصدقة جارية إكراماً لوالديه بإعتباره أن الأطفال يصارعون المرض ويكافحون من أجل التخلص منه. وقدّم محمد رمضان هذه الصدقة من أرباح "أقوى حفلة في مصر" التي يستعد لإحيائها في الايام المقبلة.

على أمل أن تكون خطوة محمد رمضان هذه بداية لأعمال خيرية أخرى ليكون قدوة ومثالاً يحتذى بهما من قبل الفنانين الآخرين.