ينتظر ​الأمير تشارلز​ ولي العهد البريطاني، وإبن ​الملكة إليزابيث الثانية​، طفل ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ بفارغ الصبر.

وبحسب صحيفة "​ذا صن​" البريطانية، فإن تشارلز ينظر إلى الطفل القادم على أنه "أول حفيد حقيقي" له، حيث أنه لم يمارس دور الجد مع أحفاده السابقين، ولم يكن شخصاً "حنوناً" وفق ما وصف.

وتقول المصادر المقربة، إن تشارلز مصمم على عدم تكرار أخطاء ماضي أسرته، فقبل 5 سنوات كان الأمر مختلفاً، ويقال إنه كان بارداً وبعيداً، خاصة مع سفره المستمر في الأعمال الملكية، وعدم توافر وقت فراغ قليل لديه.

ويضيف صديق للأمير هاري: "سيتأكد تشارلز من أنه يقضي أكبر وقت ممكن مع الطفل الجديد، الطريق واضح بالنسبة له".