وافقت الملكة البريطانية إليزابيث الثانية على إستقلال الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، ومنحتهما إذن الإقامة في قصر باكنغهام هذا الربيع، وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني.

وعيَّن هاري وميغان مرشح العلاقات العامة "سارة لاثام" التي عملت مع بيل وهيلاري كلينتون- كرئيس جديد للاتصالات، وستقدم السيدة "لاثام" تقاريرها مباشرة إلى سكرتيرة الاتصالات الخاصة بالملكة.

أما بالنسبة لرئيس الاتصالات الحالي "جيسون كناوف"، فسيستمر عمله مع دوق ودوقة كامبريدج، لكنه سيحظى بمنصب مستشارهما الأول.

وذكر قصر بكنغهام في بيان أن "الملكة وافقت على إنشاء إقامة مستقلة لدوق ودوقة ساسكس، بعد زواجهما في أيار من العام الماضي"، وأضاف "هناك مكتب خاص الآن لدوق ساسكس والذي يدعم أنشطة الدوقة منذ خطبة سموهما في نوفمبر 2017".

ورغم حصولهما على حياة مُستقلة، لكن سيستمر الأميران "هاري" و"ويليام" وزوجتاهما رعاة مشتركين للمؤسسة الملكية، وهي الهيئة الخيرية الرئيسية لكامبريدج وساسكس، كما سيواصلان عملهما في مشاريع كبيرة منها حملة "Heads Together" للصحة العقلية.

ويستعد دوقا ساسكس للانتقال من مقر إقامتهما في قصر كينغستون، حيث يقيم وليام وكيت، إلى منزلهما الجديد على أراضي قلعة ويندسور.