دافعت الفنانة المغربية ​سلمى رشيد​ عن نفسها، بعد الضجة التي أحدثها مقطع فيديو تم تداوله بكثرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وثّق حفلاً لها في مدينة وجدة المغربية، بمناسبة الاحتفال بعيد المرأة، بكراسٍ فارغة، الأمر الذي دفع بالعديد من المتابعين إلى ترجيح فرضية غياب الجمهور عن السهرة فضيحة النشيد الوطني.

وأوضحت رشيد أنّ الحفل كان ناجحًا واستقطب عددًا كبيرًا من الجمهور، كما أنّ كمية التذاكر نفدت، وأرفقتها بصور وثقت الجمهور الذي حضرها، وقالت: "للأسف عقولكم اللي طلعت فارغة وليس مقاعد حفلي ... الحفل الحمد لله كان sold out والفيديو اللي تحاولون الترويج له، هو فيديو نهاية الحفل، كنت خرجت ورجعت اسلّم على الجمهور اللي كان لازال موجود بالمسرح، وغنيت معه صعب تشترون محبة الناس".

وفي سياق آخر احتفلت رشيد بوصول عدد متابعيها الى 4 مليون، وكتبت تعليقًا على الفيديو تطفئ من خلاله شموع الاحتفال بهذه المناسبة، قائلة: "أربعة مليون متابع أحبكم".