شارك النجم الأميركي أرنولد شوارزينيغر، الحاكم السابق لولاية كاليفورنيا والجمهوري منذ فترة طويلة، متابعيه في صفحته الرسمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو  يدين فيه ميزانية ​دونالد ترامب​ لخفض 1.3 مليار دولار من برامج ما بعد المدرسة وقال :"لو قرأ مسافر عبر الزمن منذ عقدين فقط هذه الجملة، فربما يمكن أن يصاب بنوبة قلبية. نحن نعيش في أغرب الأوقات". 

واستغرب شوازنيغر هذه الإجراءات الفظيعة في الميزانية بسؤال واحد: "لماذا تعطيها للأثرياء وتقتطعها من الأطفال الصغار الفقراء؟".

كان شوارزينيغر من منتقدي ترامب منذ انتخابات عام 2016 معلنًا أنه لن يصوت للمرشح الجمهوري لأول مرة منذ حصوله على الجنسية. وقال لاعب كمال الأجسام السابق لـ Politico في مقابلة يوم الثلاثاء الماضي إن برامج ما بعد المدرسة (ادافع عنها منذ دخولي السياسة) تساعد في توفير أموال الحكومة على المدى الطويل. "مقابل كل دولار نضعه ، يمكنك توفير ثلاثة دولارات في جرائم الأحداث وحمل المراهقات والمخدرات والعصابات والعنف. وقال "إنه قصر نظر ... وسأعود إلى واشنطن وأقاتل من أجل ذلك".