كثيراً ما تمّ الحديث عن شخصية دوقة ساسكس ​ميغان ماركل​ الصعبة والتي أثير الجدل حولها كثيراً خصوصاً بعد إستقالة 3 من مساعديها، إلا أن الأمر لم يقف هنا حيث أن شخصيتها هذه أثرت على زوجها ​الأمير هاري​.

وكشف ​جيمس مارو​، الخبير المتخصص في شؤون العائلة الملكية ببريطانيا، عن أن ميغان ماركل تسببت بشخصيتها "شديدة الصعوبة" في تحويل شخصية الأمير هاري لشخصية "بائسة وكئيبة".

وأضاف في تصريحاته لمحطة سكاي نيوز أستراليا أن ماركل ليست من نوعية الأشخاص الذين يسهل العمل معهم، لاسيما بعد فقدانها ثالث مساعدة شخصية كانت معها.

وتابع :"وما يمكنني تأكيده أنها ذات شخصية صعبة للغاية، وليس من السهل التعامل معها، ومع هذا، فإن الواضح أنها تعمل بجد لصالح العائلة الملكية وأنها ستقدم أيضاً أداءً أفضل من ذلك إذا عملت بإحدى الوزارات أو إذا تم تكليفها بأي نوع من أنواع المناصب".

وأوضح أنه بات يرى الأمير هاري عندما يكون بصحبة ماركل بوجه كئيب بينما يكون مبتسماً لوحده، وإتهم ماركل بـ"النفاق" عدا إغداقها أموالا طائلة على حفل "البيبي شاور" الذي أقامته الشهر الماضي في نيويورك، في حين أنها تشارك في نوعية الحملات التي تطالب بمكافحة مشكلة التغير المناخي وما إلى ذلك.