وتبقى ​هيفا وهبي​ الحالة المتفوقة والسباقة في كل ما هو جديد في عالم الغناء والتمثيل. هيفا وهبي التي لا يحدُّها إبداع الباحثة والتائهة في جنون الفن تبقى من رموز التجديد والتجدد في ​لبنان​ والعالم العربي.

منذ أيام احتفلت نجمتنا بعيدها وسط الأصحاب والمقربين وأشعلت شموع النجاح رافعة نخب الاستمرارية والألق في عالم الفن.

هي التي ما عادت بحالة إنما نجمة استثنائية بكل المقاييس حيث أرست قواعد جديدة للنجومية، فحصدت جماهيرية على امتداد العالم العربي.

ولأننا تطرقنا إلى فكرة التجدد لاحظنا أن النجمة هيفا وهبي هي السباقة في موضوع lyrics video والذي يأتي على شكل فيديو كليب صغير خاص بكل أغنية وذلك من خلال ألبومها "حوا". هذه الفكرة التي لاقت رواجاً بين الفنانين، بعد الفنانة هيفا وهبي قدمتها النجمة ​نوال الزغبي​ من خلال ألبومها الأخير "​كده باي​" حيث توجهت بالشكر إلى مدير أعمالها السيد ​مارسيل الزغبي​ بإعتباره بالنسبة إليها صاحب الفكرة. الامر الذي أثار الحساسية بين معجبي النجمتين. أيضا فقد تم اعتماد نفس فكرة الترويج التي اعتمدتها هيفا "كل يومين إصدار أغنية من الألبوم ، ثم إصدار الالبوم كاملا لاحقا".

وهنا لا بد من التطلع إلى التصرف وفق الأصول والاتيكيت والعرف المتعارف عليه عالمياً. ففي الأفلام أو الموسيقى التي تكون مستوحاة من مرجع معين يصار إلى تسجيل ذلك من خلال عبارة "العمل مستوحى من ...". يأتي ذلك من باب اللياقة والإحترام وحفظ حقوق الأصل.

لذلك كان ينبغي على الفنانة نوال الزغبي أن تتوجه بالشكر إلى هيفا، لأنها أول من اعتمد هذه الفكرة في الترويج لعملها "حوا"، بدل من شكر شقيقها.

يذكر أن هيفا كانت قد أعربت عن إعجابها بنوال واحترامها لها من خلال الحلقة الخاصة بها التي حملت عنوان "​لهيفا وبس​" والتي قدمها الممثل ومقدم البرامج ​هشام حداد​ منذ أسابيع.