بعد ان انتشرت شائعات خيانة لاعب البيسبول المعتزل أليكس رودريغز للنجمة جينيفر لوبيز، ظهر أمس لأول مرة بعد هذه الاخبار وذلك في مطار ميامي أوبا لوكا وكانت معه لوبيز ما يدل على انهما لا زالا على وفاق، الا ان المفاجأة هي ظهور كدمة من أثر لكمة على وجهه، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية. ورجحت المصادر ان اليكس تعارك مع مروج الاشاعة لاعب البيسبول السابق خوسيه كانسيكو الذي كتب عبر حسابه على احد مواقع التواصل الاجتماعي، انه خان جاي لو مع زوجته السابقة، ما نكرته الاخيرة التي اكدت انها لم تقابله منذ 5 سنوات.