بعد يومين فقط على تقدم لاعب البيسبول ​أليكس رودريغز​ لخطوبة المغنية العالمية ​جينيفر لوبيز​ وموافقتها، صدم صديقه لاعب البيسبول السابق ​خوسيه كونسيكو​ أنّ زميله السّابق في فريق بيسبول MLB أليكس يخون خطيبته لوبيز مع زوجته السّابقة ​جيسيكا كونسيكو​، عبر سلسلة من التّغريدات التي نشرها في حسابه الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أن كونسيكو خرجت عن صمتها ونفت هذه المزاعم.

وقالت عبر صفحتها الخاصة :"هذه المزاعم الخاطئة التي أطلقها خوسيه غير صحيحة. تعرّفت على أليكس مُنذ عدّة سنوات ولم أرَهُ مُنذ 5 سنوات، وبالتأكيد لم يحدث بيننا علاقة حميمية، فأنا صديقةً له ولجنيفر. أمّا بالنّسبة لخوسيه، فإنه يستطيع أن يُكمل اللعب مع أصدقائه من الكائنات الفضائية".

وأضافت :"في الحقيقة، أنا لا أستخدم تويتر، وكان عليّ تحميل التطبيق مرّة أخرى، كما أنني لا أشاهد التّلفاز، لذا لم يكن لديّ أيّ علمٍ بشأن ما يحدث. آخر مرّة التقيت فيها أليكس كانت مع توري، وقد أحضرت حبيبي عندما تناولنا العشاء سويًّا. يا إلهي إننا مُجرّد أصدقاء".