كشفت الخادمة الشخصية السابقة للنجم العالمي الراحل مايكل جاكسون أدريان ماكمانوس أن جاكسون لم يكن يحب زوجته ليزا ماري بريسلي، وإنما ارتبط بها من باب الطمع لأنها إبنة الفنان المعروف والثري إلفيس بريسلي، حيث كان يطمع في ثروة بريسلي وحقوق الملكية الفكرية المرتبطة بأعماله.

وعن اتهام ويد روبنسون وجيمس سيفشاك لجاكسون بالإعتداء عليهما حينما كانا طفلين، أيدت ماكمانوس كلامهما وقالت: "لم يقض ليلة واحدة مع زوجته ليزا واستبعد أن يكونا قد أقاما علاقة جنسية خلال زواجهما".

ماكمانوس شددت على أن الطباع الغريبة لجاكسون وإدمان المخدرات تسببا بانهيار العلاقة الزوجية، وأشارت إلى أن جاكسون لم يتوقف خلال زواجه عن إدخال عشرات الأطفال إلى مقر إقامته.