هو إعلامي مصري ذائع الصيت، تنقل بين أكثر من قناة إعلامية مصرية وعربية الى أن استقرَّ حالياً على تقديم برنامج ​الحكاية​ على قناة MBC مصر، من مواليد المحلة الكبرى في 23 أكتوبر/تشرين الأول 1963 وانتقل مع أسرته للقاهرة ليدرس في مدرسة كلية فيكتوريا، ثم كلية الإعلام جامعة القاهرة.

اتجه  عمرو أديب​   إلى الصحافة من ثم انتقل بعد فترة قصيرة إلى تقديم البرامج حيث خطى أولى خطواته أمام الشاشة ببرنامج "سواريه" وهو برنامج لتقديم مواهب الرقص الشرقي، ثم انتقل بعدها لتقديم برنامج "​القاهرة اليوم​" في العام 2000 وأطل فيه لسنوات فلمع نجمه من خلاله بشكل كبير، قبل أن يتعاقد مع ON E قبل سنوات قليلة لتقديم برنامج "كل يوم"، وانتقل مؤخراً الى قناة MBC مصر ويقدم برنامج "الحكاية".

 

 

 

نشأته:

قضى  عمرو أديب  فترة طفولته وشبابه في قصور الثقافة بالسيدة زينب والمنيرة وغاردن سيتي، ليصادق الكثيرين من "ولاد البلد" وأصبح يتكلم بلسانهم ويتصرف كما يتصرفون، وهذا ربما ما يجعل أسلوبه قريباً من الناس، فهو يحكي بلغتهم البيضاء وكلماتهم التي يتداولونها.

 

عماد الدين أديب​ عائق كبير في بدايات عمرو أديب:

قرر   عمرو أديب  المتأثر بشكل كبير بشخصية شقيقه عماد الدين أديب حيث يعتبره مثاله الأعلى التخصص بالإعلام فالتحق بكلية الإعلام جامعة القاهرة والذي تخرج منها عام 1986.

وأثناء دراسته للإعلام زاد تأثر عمرو أديب بشقيقه "عماد الدين أديب"، الذي أجرى تلك الفترة مقابلة مع الرئيس المصري الراحل ​أنور السادات​ بصحبة زميله -أستاذ الجامعة والإعلامي الآن- "عمرو عبد السميع".

تأثر   عمرو أديب   بشقيقه لكن هذا التأثر تحول من محفز إيجابي الى عامل سلبي، خاصة أن عمرو واجه المشكلة الكلاسيكية الإعتيادية حيث كان يُقارن دائماً بشقيقه الأكبر عماد الدين، الذي حقق نجومية كبيرة، مما جعل عمرو يجتهد بشكل كبير كي يبدو مختلفاً وصاحب أسلوب متميز.

 

 

عمرو أديب وخلاف مع نظام مبارك أبعده عن الشاشة:

بعد التخرج عمل عمرو أديب  في الصحافة المكتوبة وتحديداً في "روز اليوسف" لفترة من ثم أصبح رئيساً لتحرير جريدة البلد، وبعدها بفترة قليلة تلقى عرضاً لتقديم برنامج في قنوات الأوربت حيث إكتشفه كمقدم برامج المخرج والمنتج ​طارق الكاشف​، فبدأ في أيار/مايو من العام 2000 تقديم أولى حلقات برنامجه "القاهرة اليوم"، برفقة الإعلامية نيرفانا إدريس وشكلا ثنائياً ناجحاً.

خلال فترة قليلة أصبح  عمرو أديب   صاحب شهرة واسعة خاصة أنه تميز بالبساطة واستخدامه لتعابير قريبة من الناس، فشكل حالة مختلفة جداً عن شخصية شقيقه عماد الدين وأثبت أنه خرج كلياً من عباءة شقيقه.

استمر   عمرو أديب   في تقديم برنامج "القاهرة اليوم" حتى النصف الثاني من شهر سبتمبر/أيلول عام 2010، حيث إختفى أديب من دون مقدمات وكثرت الأقاويل عن أن النظام المصري بقيادة الرئيس السابق ​حسني مبارك​ كان وراء إبعاد عمرو أديب عن الشاشة، من دون خروج أي بيان رسمي من أي من الطرفين.

 

 

عمرو أديب يعود بـ Arab’s Got Talent و"القاهرة اليوم"

بعد إبعاده عن الشاشة عاد  عمرو أديب   وظهر في تلك الفترة كعضو لجنة تحكيم في الموسم الأول من برنامج المواهب Arab’s Got Talent، وإشتهر بتعليقه الذي يذكره به جمهور البرنامج "فلة، شمعة منورة"، وفي تلك الفترة بدأت الثورة المصرية في يناير/كانون الأول وبعد أيام قليلة من بدايتها ظهر عمرو أديب عبر شاشة قناة "الحياة الثانية" برفقة رولا خرسا ليقدما برنامجاً يومياً يغطي الأحداث في مصر، البرنامج حمل اسمه وحده "مباشر مع عمرو أديب"، وسرعان ما عادت قناة اليوم وعاد معها عمرو أديب إلى برنامجه، من ثم انفصل عن القناة قبل سنوات وانتقل الى قناة ONE وقدم من خلالها برنامج "كل يوم"، و"كل يوم جمعة".

 

 

عمرو أديب.. أغلى مذيع في الشرق الأوسط

من ثم انتقل الى قناة MBC مصر بعقد مالي خيالي وصل الى 3 ملايين دولار سنوياً، بجانب 500 ألف دولار كمزايا أخرى خاصة بالإعلانات ومكافآت، مما جعل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ​السعودية​ ​تركي آل الشيخ​ يؤكد أن  عمرو أديب   أصبح أغلى مذيع في الشرق الأوسط.

 

حياته الزوجية:

تزوج  عمرو أديب   في حياته مرتين الأولى من "أماني سوكا" ولديه منها خالد، ولاحقاً تزوج من الإعلامية ​لميس الحديدي​، ولديه منها ولد يدعى نور.

 

 

عمرو أديب الممثل..

شارك  عمرو أديب   في بعض الأعمال الفنية وكان أولها دوره في فيلم "عيون الصقر" عام 1992 مع الممثل الراحل ​نور الشريف​ وجسد شخصية المحامي علاء، وبعد مشاركته في "عيون الصقر" بسبع سنوات، استعان المخرج محمد فاضل بعمرو أديب ليقوم بدور الكاتب الصحفي الراحل مصطفى أمين في فيلم "​أم كلثوم​"، قبل أن يظهر بشخصه في مسلسل "قضية رأي عام" مع يسرا في رمضان 2007، ثم يكرر الأمر نفسه في فيلم "ليلة البيبي دول"، حيث كتبه والده عبد الحي أديب، وأنتجه شقيقه الأكبر عماد أديب، وقام بإخراجه الأخ الأصغر عادل أديب.