كثيرة هي البروتوكولات التي تفرضها العائلة الملكية البريطانية على أعضائها، والتي بين الحين والأخرى يخترقها بعض الأشخاص بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وهذا ما حدث مع دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​ التي خرقت برتوكولاً يخصُّ قصر كينسينغتون، وبحسب القصر، فإن البروتوكول المُعتاد، هو عدم الإعلان عن الحمل حتى يبلغ 12 أسبوعًا، ولكن إعلانها عن رغبتها في الإنجاب قبل حدوثه، هو خرق للبروتوكول.

وكانت كيت، قد أعلنت عن رغبتها تلك أثناء رحلتها إلى أيرلندا الشمالية، حيث لفت أنظارها طفلٌ رضيع يحمله والده، وقالت متحدثةً إلى الأب: "يا له من طفل رائع، كم عمره؟"، وأضافت: "إنه مُحبَّب إلى القلب للغاية، لقد جعلني راغبة في الإنجاب".