بعد تعرضها لمحاولة خطف من قبل ​شخص مصري​ ارتبطت به بعلاقة غير شرعية، استندة امرأة من التابعية الفلبينية بغرفة عمليات الداخلية في منطقة السالمية بالكويت، حيث تمت مشاهدة المخطوفة في سيارة رباعية يقودها شخص تبين فيما بعد أنه مصري، وقد جرى ضبطه وتخليصها منه وفق ما ذكر مصدر أمني كويتي مشيراً إلى أنه بنتيجة البحث تبين أن علاقة غير شرعية كانت تربطهما وأنها قد حملت منه سفاحًا ووضعت طفلها قبل أيام، لافتًا إلى أنه وبمواجهه الرجل اعترف وأقر بأنه سلم المولود إلى صديقه، وهو مصري أيضًا.

وقد تم في وقت لاحق ضبط صديق ​الخاطف​، وكشفت التحقيقات أن الصديق تسلم الطفل بالفعل بعد اتفاق بين الرجلين على التخلص منه بقتله، حيث اعترف بأنهما نفذا اتفاقهما ورميا الرضيع في أحد المواقع، على ما ذكرت ​صحيفة الراي الكويتية​.